[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
خائفة من الموت ! خائفة من الموت !
التاريخ:  القراءات:(7165) قراءة  التعليقات:(3) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبد الله زايد  

خائفة من الموت !

 

جاءت إلى هذا المكان بعد صراع داخل نفسها إثر المخاوف المتراكمة في وجدانها المضطرب من نظرة المجتمع وما سيقال عنها، وبين حقها في البقاء كونها إنسانة تنامى لسمعها في يوم من الأيام أن لها حقوقا لا تختلف عن أي كائن آخر ينعم ويسعد في مجتمع، نسيت لبرهة من الزمن أن موانعه صممت وفق تفوق العرق المذكر.

كانت وهي تقف أمام رجل الأمن مضطربة وخائفة وصوتها يرتجف والوجل يغطي مساحات وجودها المؤلـم.. تقول: أريــد أن أشكو زوجــي؟! .. تشجــعت أيضــا وقــامـت ترفع رأســها لتـجـد الــذهــول قــد تملك برجل الأمن الذي رد عليها بحدة... زوجك!! ثـم أخذ في الـضحك وهــو يســألهــا:  ما الذي أخرجك من منزلك في هذه الساعة المتأخرة من الليل؟!!!!!!

كانت تكافح عادات استسلامها الطويلة، والسنوات المديدة من خفوت صوتها، وهي تهم برفعه لتجيب مقسمة برب الأرباب ومكور الليل على النهار وخالق الجن والإنسان، أنها ما خرجت إلا لأنها شعرت أن زوجها تجاوز مرحلة الإهانة والشتم والتحقير والضرب المستمر لها إلى محاولة قتلها... وأنها ما خرجت إلا خوفا من الموت لأنه هو العلقم المرير الذي لم تتذوقه حتى الآن!

________________________________

abdullahzayed@hotmail.com

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007