[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
الثوب الفضفاض الثوب الفضفاض
التاريخ:  القراءات:(3883) قراءة  التعليقات:(16) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : أحمد غانم عبد الجليل  

                                  الـثـوب الـفـضـفـاض

                                                             ـ قصة قصيرة ـ

                                               

(سبحان مغيِر الأحوال) ...

 تمتم أحد الطلبة لدى تعلق نظراتهم بما أمست ترتديه منذ فترة، الحجاب المحكم يخفي خصل شعر كانت تعتني بتصفيفه وصبغه باللون الأصفر المتدرج نحو سواد الأطراف المنسابة نحو القد الرشيق، الوجه مغسول تماما من أي ذرة مكياج كان يزهزه في العيون المتطفلة على جمال زهرة تتفتح بتثاؤب متمطي في وجه ضياء الصباح الباكر، ينسكب خمر أنوثتها الفواحة في القلوب و العقول، تنشيها في رواحها و مجيئها بابتسامةٍ وديعة تطل من شفتين ممتلئتين ترسلان وميض الشفق ...

 تتساءل الطالبات عما فعلت بثيابها الأنيقة ذات الماركات الغالية، التنانيرالمشدودة على تكور وركيها، التيشرتات والبلوزات الملتصقة على لؤلؤتيها البارزتين، قمصانها الحريرية الخفيفة، تلوح عبرها حدود حمالات الصدر، عطورها الباريسية التي تنعم على قاعة المحاضرات بنفحات تتقهقر أمامها روائح العرق والسجائر المنبعثة من ثياب زملائها، بهرجة مساغها الثمين المتلامع، وقبل كل شيء قصة حبها وذلك الشاب الانيق، ذي العينين الوهاجتين ألقا مميزا، الذي كان يأتيها باستمرار، تمضي برفقته ما يحلو لها من وقت، غير آبهة بثرثرة هذا وذاك ...

 لم تكن تجيب فضول صديقاتها، المتنازع بين شيء التعجب والإعجاب، حول سر هذا التغيير المفاجئ، وجهها فقط كان يشي بتعبير محايد لا يستدل منه على معنى محدد، رافعةَ يدها نحو السماء بعينين غاص بريقهما في تلبد غيوم الدمع، شأن واعظ واتته رؤية ما ذات ليلةٍ مباركة ...

 أدركها الدوار و العثيان أكثر من مرة، انتحت جانبا ممتقعة الوجه، حيث لايرى انهيارها أحد، فكت أول زرارين من ثوبها الفضفاض، ثم حلت ربطة الرأس بعصبية، كما لو تنزع الشوك عن شعرها، أنت بآهةٍ مكفهرة ويداها تخبطان بقسوة على بطنها الآخذة بالتضخم يوما تلو الآخر ...

 

 

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007