[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
نافذة 
التاريخ:  القراءات:(6349) قراءة  التعليقات:(1) تعليق واحد  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عثمان يحيى الحملي  

أشعةُ عسجدية تتسللُ من خلال نافذةٍ مترعةٍ بهمومٍ كثيرةٍ

 

أتأملُ كل شئ حولي أنزوي بعيداً ..

 

أسحبُ مدفأةً عتيدةً كانت تعبرُ المساااء بصمتٍ ..

 

 ولم ُتفلح في احتواءِ ليلةٍ شاتيةٍ ...

 

مسكونٌ أنتَ حتى آخر قطرةٍ ..بعذاباتِ المطر...

 

 

 ////////////////////

 

لاتحرك متحركاً , كلُ العربات  توقفت .

 

أردفتُ السؤال ...

 

وحركتُ أوراقاً  ضايقتني البارحة كثيراً لكن

 

المساء كان حالماً هناك ..حد الإرهااااق .

 

تصطك النوافذ ...يتوقف الشارع ....بل ...

 

وتميل الأجفان ذات الشمال ...لتعرف ما يدور

 

ومن يدور ....وهيهات .

 

لم تكن واحدة بل أنامل شجية ..تملأ الصمت

 

وتُحسن التحديق ...

 

الليلُ يُرخي سدوله ويوقظُ هموماً عن البعيد والقريب

 

وتظل وحدك ...ترمي شباكاً لاتُحسن العوم!!!

 

....................................................؟؟؟

 

الدفء من نافذتي ...أيقظني وكذا عصافيرالحديقة

 

كي تشاركني عرساً مليئاً بالأصداااف ....

 

 

لا تسأل عن اللحظات ...!!!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007