[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
المتسول المتسول
التاريخ:  القراءات:(1952) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : رشيد هرماش  
"سي محمد" يغادر منزله كالعادة مرتديا جلبابه الابيض المرقع من الاسفل ومنتعلا حدائه الاسود الكريه الرائحة.. يمر عبر الازقة الضيقة يلوح بيده اليمنى لكل من يعرفه ..ينعرج جهة اليمين يلقي السلام على نبيل و خالد الجالسان في الركن المحادي "لدكان العربي"..يسمع صوتهما الخافت وهما يتهامسان " انه داهب الى عمله" يتبعان همسهما بضحكات متتابعة ..من تأثير الحشيش ..اومن حال سي محمد الذي يتخبط في مشيته..قاصد المسجد .. يصل والامام يكاد يختم الصلاة..يجلس قرب الباب الكبير، ويبرز قدمه اليمنى المشوهة..ويستعد للقيام بطقوسه المعتادة..يخرج المصلين ..فيجدونه في مواجهتهم يولول على امه المريضة في المستشفى..ويرثي الدنيا التي لاتبقي ولاتدر من الاحبة شيئا.. فتتسارع الايادي الى الجيوب تتحسس القطع النقدية الصغيرة من الكبيرة ..وتمدها تباعا في حجر جلبابه..تنتهي حركة المصلين ..يجمع حصاده. ويتجه صوب المقبرة..يجتو على قدميه قرب قبر امه الميتة مند اعوام..يقراء بعض السور الصغيرة..ثم يسارع الخطى نحو مسجد أخر..‏

24/11/2013‏ العيون ( المغرب)

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007