[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
مناجاة مناجاة
التاريخ:  القراءات:(740) قراءة  التعليقات:(3) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : رشيد هرماش  
لمادا يبدو الليل دائما كئيبا..فيتسرب اليك الشعور انك التعيس الوحيد على وجه الارض.. تشرب سيجارتك من نوع " مركيز" تتجول وحيدا ..تحدق في الاجساد العارية.. تقاوم رغبتك في الشرب لانك لا تملك سوى دراهم قليلة... تتوقف دائما وسط الحديقة الفارغة ..تاخد مكانك المعتاد في الزاوية المطلمة.. ترتشف الليل في كوب الطمع ..تناجي نفسك المحطمة ..تبكيك السماء حينا بعبرات صغيراة..وتبكيها بدم اسود يخرج مع كل عطسة تنخر صدرك المريض ..ربما قد تقضي الهزيع من الليل مسمرا في مكانك دون ان ان تركب كلمة عزاء لنفسك..كيف ستستطيع ان تقاوم مرضك في وحدتك القاتلة وان لاتجاري تغير الزمن..كيف ستموت في مكان بعيد دون ترسم على ظلك رفيقك البعيد عنك ..ودون ان تسامر طيفه المهرول من مخيلتك.. يتثأب الملل في عينيك الناعستين..يزداد مع كل عطسة يردد صداها جسدك الهزيل..قبل ان تبصر الموت بقليل تردد على نفسك "عليك السلام ايتها الحمامة التي تصاهر الالم" ثم يسقط جسدك ككومة قش..‏

الرباط 24.05.2015

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007