[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
هموم 
التاريخ:  القراءات:(323) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : وليد ظاهري  
تذكرتُ همومي بعد أن نسيتها..

و عادت تحملني بعد أن حملتها..

لعينةٌ هي الهموم...لكنّها..

تغيبُ أحيانا، لنغترّ بغيابها..

ثم تعود فيزيد وزنها..

كأنّها صخرةٌ كبيرة، فيا ليتها..

تفتتت أو تحطمت يا ليتها..

أو زالت و زال وجودُها...

فإنني كرهتُ نفسي و كرهتُها..

إن غادرت..سأعيش بدونها..

و إن لم تغادر..سأغادرُ أنا...

لكنني أخشى إن غادرتها...

أجدُها في قبري و أكون أنا قبرها..

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007