[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
قاصر 
التاريخ:  القراءات:(287) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ميسون المقطري  
انفضّ العرس واعتلى الصمت جدار المساء.

اقترب منها وأطبق على أنفاسها بجسده الثقيل.

تشبثت بحافة السرير ، لحظة ألم وينتهي كل شئ.. هكذا أخبرتها أمها.

امتدت اللحظة دهرا، عبثا راحت تدفعه عنها بيديها النحيلتين ، علا صراخها فلم يكترث وكلما ازدادت مقاومتها له ازداد تشبثه بها.

خارت قواها فاستسلمت وهمدت حركتها شيئا فشيئا.

في الصباح أخذت تحدق بدهشة في وجه أمها وقد افترشت أرض المشفى وراحت تلطم خديها وتندب حظها العاثر.

لمحت في حضنها ورقة مبللة بالدموع فاقتربت لتدقق فيها.

..سبب الوفاة نزيف حاد..! تحسست بيدها الصغيرة موضع الجرح فلم تجد له أثرا، هزت كتفيها باستغراب وحلقت بعيدا.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007