[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
تلوين تلوين
التاريخ:  القراءات:(43) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ميسون المقطري  
طلبت منهم أن يمنعوكِ فلم يفعلوا.. لن أغفر لهم.!

انبرت تدافع عنهم بقوة: أنا من أتحمل المسؤولية أرغمتهم على القبول.

_ولماذا فعلتِ ذلك؟

_أردت أن أحصل على نتيجة أفضل، الحناء لا تفي بالغرض.

_ماذا عن الحساسية، هل نسيتِ؟

_انتهى الأمر على خير هذه المرة فلا تفسد عليّ فرحتي.

أشاح بوجهه حانقا: ماذا لو لم ينته على خير؟

_ يقترب عيد زواجنا وأردت أن أبدو جميلة ومختلفة. قالتها بانكسار.

أحزنته نبرة صوتها  فدنا منها مخاطبا: أنتِ أجمل الجميلات في نظري، كنتِ وما زلتِ وستبقين كذلك ما امتد بنا العمر. لمعت عيناه ببريق إعجاب فتهلل وجهها بابتسامة عريضة.

_هل نلحق بالعشاء إذن؟ سألته وهي تلملم ذوائب شعرها التي بدت لامعة تحت ضوء المصباح.

_ليس قبل أن تعديني بأنها الأخيرة؟

تعالت ضحكاتهما بينما أخذ يدفع كرسيها المتحرك بخفة.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007