[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
رؤية حين مات القمر
التاريخ:  القراءات:(219) قراءة  التعليقات:(1) تعليق واحد  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبدالواحد عبدوني  
لقد مات القمر لأنه لم لم يجد بين الناس أناس ، لأنه لم يجد بين الرجال رجل ، نزلت من عيونه دموع حمراء ملوثة بخنجر الخيانة ، لقد عاش سنوات ودهور وقد رأى رجال على حقيقتهم ونساء لامعات، بدى له الزمان كأنه يزيل الحقيقة عن ماهية الأشياء فلا الصدق الذي عرفه ظل صدقا و لا الخير ظل خيرا ولم يرى إلا المفاهيم تقلب كأنها مرآة مكسرة ليس فيها جزء صالح للرؤية ا، لكن القمر لا ييأس و يظل يبحث عن جواهر الأشياء وهو على يقين أن بيننا... في مكان ما ...في زمان ما... و في لحظة خاطفة لا يراها الناس ... هناك نعم هنالك أو هنا ...إنسان فاضل يحب كل الناس يعشق فرح الناس ويهيم حين يهيم الناس و يطرب حين يرى ابتسامة الصباح وينام هادئا قورا لا يخاف صرخة الليل و لا دلاء الماء في الصباح ...مسالم محب منفتح متضامن عاشق يحب كل الناس .

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007