[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
رثاء ـ 12 نجوم
التاريخ:  القراءات:(12770) قراءة  التعليقات:(22) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : جـبـير المليـحان  
ثمة غناء تأتي به الأشجار ..

فيهفهف فؤاد المرأة .. و يورق بهاء بسمتها الوضيئة في فضاء البيت الواسع ..

ثم تغني للنخيل الظليلة الراقصة ..

و تشعل بعينيها أشجار الليل .

* * *

ثمة صوت يتقدم .. يهمس بوجد الأعشاب ..

المرأة تسمع صليل خطوات صقيلة ، قريبة .

توقظ أحلامها النائمة .. و يهطل مطر الفؤاد بأغان جمة:

• الله ـ أيها الزمن ـ هل جئت ؟!

تمد أشرعة يدها كسهول خصيبة .. فيغرس الرجل في كفها نجمة ..

تتسع المرأة بالحلم كزهرة ماج بها ماء ..

فيبذر الرجل في سهولها نجمة أخرى ..

تتلقف النجمة البيضاء بكفها الماطر ، و تعلو بها ، فتخضر أشجان الليل .

و في سهول الأصابع يدس نجمتهـ ـا الثالثة ، فتهتف بيارق بعيدة بضوء و ألحان مترعة بأحلام .

* * *

النجوم الثلاث تلمع في ضوء اليد الخضيبة .. و المرأة تمد حلمها لتحيل شجر الليل المتوراي إلى لون يشع بالأشجان .

* * *

يأتي الزمن على دفعات ؛ و هي تغذي الحقول .. و تباهي أيامها بنمو الألوان ، و اتساع الأشجار ..

* * *

....... يتقدم زمن ، و يلف الغبار أغصان فرحها :

كان ذلك في ليلة صحو باردة :

إذ غادرت مرزعة الكف نجمة .......، المرأة تقول :

• يا الله ـ أيتها الأيام !!

* * *

و في وقت آخر ، و في ليلة صحو أخرى ، طارت نجمة ........، فتصيح المرأة :

• يا الله ـ هذه الأيام !!

* * *

...... و في ليلة.........انطفأت نجمة ........، والمرأة تولول :

• يا الله !!

* * *

المرأة تفتح كفها ـ الآن ـ وتدير ثلاث حصيات بيضاء كامدة ...كعينيها .

* * *

كان ثمة أشجار كامدة تتوارى خلفها طيور أيام هاربة ......... و نواح طويل يتقدم ؛ تسوقه الريح .

* * *

البحرين 18/9/2003

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007