[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
إبادة 
التاريخ:  القراءات:(7366) قراءة  التعليقات:(5) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : فهد الخليوي  

 

حرك جسده الضامر , فتح بيديه المرتعشتين  خزانته المثقلة بأقفال صدئة , قرأ اوراقا نسخت

بمداد زمنه الآفل , تذكر ضحاياه وكأنهم طيور

متوحشة تهبط فوق روحه المتلاشية.

شعر بهمود ذهنه , ونفور عروقه , وقرقعة عظامه.

نشطت حشرة الإبادة وأنجبت سلالتها المدمرة

في ربوع بيته الكبير.

قاومها بكل مقتنياته الفتاكة , انهارت مقاومته

أمام الزحف الكاسح للحشرة.

توغلت الحشرة في بطون الجدران ودلقت

عناصر الإبادة في كل زوايا البيت.

اطل عبر النافذة إلى بهو بيته الكبير , كان البهو يغرق في لزوجة صفراء والحشرة

تسبح في تلك اللزوجة تلتصق بجسدها القاتم اثداء مملوءة بسوائل نتنة.

انتشر فحيح الحشرة وفاضت اللزوجة في ارجاء

المكان.

تحسس نبض عروقه وصرخ

-        كياني يحترق!

تسلقت سلالات الحشرة  أبدان حاشيته

وأخذت احدى زوجاته تعوى من قسوة داء الجرب , وعصف (الدرن)

بأطفاله وفلول خدمه.

حدق بالشمس وترجرج دمع آسن في قاع

عينيه أسلمه إلى  ظلام دامس.

-        انه الفناء.

قال ذلك واستسلم لعواء طويل.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007