[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
بعيداً عن الفوضى بعيداً عن الفوضى
التاريخ:  القراءات:(7731) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبد الجليل الحافظ  

بعيداً عن الفوضى

 

بعيداً عن الفوضى والزحام، أخذ يسرع من خطوه وأرجله تنغرس في الرمال ، لكن عزيمة الإصرار لديه كانت هي المحرك والدافع للهرولة، كان يفرح حالما يسقط من أعلى الكثيب الرملي لأن السقوط سيسرع من سيره وانطلاقه، لكنه وصل إلى حالة لا يستطيع معها الإكمال.


الشمس آونت على المغيب وأصوات الذئاب المفترسة ووحوش الليل كاملة بدأت في الخروج من أوكارها ومخادعها بحثاً عن طعام تشبع بها أبطن عيالها...


أخذت فكرة أن يكون فريسة تجتاح كيانه وتصيبه برعشة نفضت كامل جسده حتى ملأته عرقاً على عرق، وخوفا على خوف.


أصبح بين فكين للموت لا خلاص منهما أبداً بين فك العشيرة التي تطارده وبين فك وحوش هذه الفلوات...



أخذ صوت الذئاب يزداد قوة، جمع ما بقي من قوته وصعد أعلى الكثيب لاح من بعيد نور لمدينة قريبة، فجأة انتعشت أقدامه بالحياة، فانطلقت كما الريح العاصفة صوبها، أخذ لا يشعر بأنه يلامس الأرض وكأنه يسح عليها سحاً، أخذ يعدو حتى قربت المدينة منه ...


لكن فجأة اعترض طريقه شيء


جمد في مكانه


اوتجل خوفاً حتى ارتعدت فرائصه


أخذ يتمتم

ذئب ذئب ما العمل؟؟


في غمرة الخوف والانهيار


سمع صوت:


هَو هَو هَو


استبشر فرحا والتقط حجرا رمى به الكلب، وأخذ في عدوه...



ما إن قرب من الحاجز الذي يفصل الطريق الدائري للمدينة عن رمال الصحراء حتى انطلق صوت كالرعد في وسط الصحراء فسقط صريعاً على حاجز الطريق...


ولاح من بعيد رجل ينزل من فتحة اللاند كروزر وبيده بندقية.

 

 

 

 

 

 

 

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007