[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
الإفضاء إلى الوحش 
التاريخ:  القراءات:(2092) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : أيمن مصطفى الأسمر  

فاجأه الوحش ذو الشعر الكثيف والوجوه المتعددة .. لم تطرف له عين أو تهتز منه شعرة ، نظر إليه فى ثبات وبقدر كبير من اللامبالاة ، اغتاظ الوحش واهتاج .. تمدد طولا وعرضا ، دار من حوله بأذرعه وأرجله العديدة .. حاصره بوجوهه المشوهة ، لم يتغير حاله بل لاحت على شفتيه شبح ابتسامة باهتة ، توقف الوحش عن اصطخابه حائرا ، واجه كل منهما الآخر ، جلس .. فجلس الوحش إلى جواره ، بدأ يسرد عليه حكاياته المدفونة داخل صدره .. صارحه بما لم يصارح به أحدا ، شكى له أنه لم يعد يعرف الفرق بين الحب والكره .. الراحة والألم .. الطمأنينة والقلق ، مد الوحش أحد أذرعه العديدة وربت فى حنو بالغ على رأسه ، أغمض عينيه مستمتعا بحركة أصابعه بين خصلات شعره ، أراد أن يقول له أنه الآن يشعر بالحب .. يستمتع بالراحة .. يعرف معنى الطمأنينة ، فتح عينيه على اتساعهما .. لم يكن الوحش موجودا.

 

 

أبريل 2007

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007