[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
خلف الباب !!! 
التاريخ:  القراءات:(3505) قراءة  التعليقات:(6) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : السعيد موفقي  

 


أقبل الشيخ في وقار و كان يعلم بالحقيقة كل الحقيقة ، همس في أذنه : أنت  فلان : نعم ، بحثت عنك في الشارع الآخر فقيل لي بأنّك قد رحلت و أنّك غادرت البلدة منذ وفاة أم وفاء زوجتك . 

- أهكذا قالوا لك ؟ ، يا بني أسألهم كيف ماتت ، في بادئ الأمر، أنا أيضا ، قالوا لي بأنّها ماتت ، مجرد موت ، حملت كل حقائبي و عزمت على الرحيل من يومها و لم يعد لي اهتمام كبير في البقاء هناك ، لأنّ صور المرحومة تتعقبني في كل حين كلما مررت من هناك ، كأنّها تريد أن تقول لي شيئا ولكنها لم تقل شيئا و تركت الباب مفتوحا  .

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007