[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
طريق الرياض طريق الرياض
التاريخ:  القراءات:(7282) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبد الجليل الحافظ  

طريق الرياض

- 1 -

لا زالت الريح تعصف  ، ولازالت الرمال الهوجاء تصرخ على زجاجات السيارة القابعة بجانب الطريق، وهو في داخلها يرتجف ويقرأ آية الكرسي ويستشفع بالنبي والأوصياء – ع - كي يصل إلى غايته ومنشوده.


- 2 -

أخيراً... أخيراً يا فاطمة سأودع طريق الرياض. أقسم أني لن أمر عليه بعد الآن ذاهباً إليها .
قال لحبيبته فاطمة هذه الكلمات، وأغلق الجوال يبشرها بخبر نقله إلى الأحساء بعد مرور عشر سنوات من الغربة في الرياض
 

- 3 -

وانطلق نحو سيارته يلوح لكل زملائه في العمل بورقة اخلاء طرفه واستلامه للعمل الجديد في إدارة الأحساءصعد السيارة وانطلق ….


 


- 4 -

متى تنتهي هذه العاصفة لا أطيق الانتظار لأجل الوصول إلى محبوبتي التي لا أستطيع ضمها إلى صدري إلا يومين ، والآن حينما أصبحت كلي لها تريدين منعي عنها ….

-لالالالالالالالا
صرخ بها، وتحركت سيارته وانطلق...

- 5 -

- اجلس يا محمد اجلس
-
ماذا تفعلين يا فاطمة، ولماذا تجلسيني مبكراً في يوم الخميس؟
-
أي خميس اليوم الأربعاء عليك أن تذهب إلى الوزارة.
-
أي وزارة أنا الآن في إدارة الأحساء
-
أي أحساء نحن لازلنا في الرياض….

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007