[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
أمل تحت شجرة صبار أمل تحت شجرة صبار
التاريخ:  القراءات:(7222) قراءة  التعليقات:(8) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : مها راجح  

أمل تحت شجرة صبار    بقلم مها راجح بلبل

 

عادت من مثالية كوكب المريخ ....هي ..هي التي لم يكن عندها ذات يوم طموح أكبر من ان تكون زوجة ....زوجة لرجل ما..

ولكن ...نجاحاتها العلمية والوظيفية المتوالية كشفت لها انها تشارك الاخرين فيما يدعى بالانفلات الزمني والنسيان....

هاهي تشارف الاربعين  وكأن القطار الخاص بالارتباط أعياه الانتظار ...أغلقت عينيها فيما  تسترخي على الاريكة ...تنهدت...منذ متى لم تشعر بالتعب؟؟؟

انها الان تشعر بالتعب كل يوم...واليوم بالذات...لقد غاب الشعور المطلق بالراحة وانعدام التعب ..واختفى الشعور الذي يكمن عميقا بالذات ...تعب الشعور بالنجاحات التي كانت تحركها دوما من منصب الى آخر أعلى منه...تعب اليوم مختلف تماما...

هاهي تتعب اليوم من أجل رجل رضيت به عن طريق خاطبة..

 

هاهي تتخلص من وظيفتها المرموقة التي كانت تفرض عليها العالم من حولها أن تكونه....فتحت عينيها متثاقلة ناعسة

وعادت أغلقتها مرة اخرى ...انها تشعر بالغثيان ...غثيان...ماذا يعني الامر؟

تمسكت بطريق أمل راحت تخطط له لتحافظ على عالمها الجديد...

ترنحت حواسها كأوراق فوق أغصان خريفية ...دفعت حرارة مسامها الى مسام زوجها الذي دلف الى الغرفة لتوه ...لتقول( انني ساصبح أما)..

لم يلفظ أي كلمة ...لم يثر في وجهها فرحا ولا عبسا...فقط صمت...صمت طويلا ...قال صمته...(حذرتك عندما قبلتي بالزواج العرفي ...انه لا يمكن ان نجتمع بوثاق أبدي)

ألقى غترته على كتفه ...ثم رحل...

رحل ليفلت مدار الكون أمام ناظريها........

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007