[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
الملف الملف
التاريخ:  القراءات:(7624) قراءة  التعليقات:(6) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ظافر الجبيري  

المَلَفّ

تململ القاضي موزعاً  صبرَهُ النافدَ  نظراتٍ إلى البشت  المعلّق عن يمينه  مرة ، ثُمّ   إلى ساعة يده  مراراً محاولاً إبعاد عينيه  عن عينيها اللتين كانتا ترسلان نحوه شواظاً من تصميم.. واصلتْ.. وجَدَها تقول بوضوح وصوت لا عورةَ فيه:" أنا – يا شيخ - مسؤولةٌ  مسؤوليةَ كاملةً عن  كلامي هذا ،وما تسمعُه هو ما حدث .." استردّتْ أنفاسَها ، واصلتْ " يجب أن تسمعني ، لأن هذا واجبك ..  مسؤوليتكّ...

  نظر نحوها  بضيق ظاهر . على الطاولة  ملفٌّ ضخمٌ  لم تصلْه غيرُ لمساتٍ تتحسّسُ وجوده بين وقت وآخر .. عاود النظر إلى البشتِ الأبيض .. إلى الساعةِ  اللامعةِ في معصمِهِ ، لم تكن قد غادرتْ الرقم السابق إلا قليلاً ، غطاها بكُمِّ ثوبه .. ثم قال :

انتهى الدوام يا حُرْمة!

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007