[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
قناعات 
التاريخ:  القراءات:(6706) قراءة  التعليقات:(12) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : فهد الخليوي  

كان المنزل ، يضم مجموعة من الغرف الضيقة ذات الأسقف المنخفضة التي بنيت عشوائيا في عهد أبيه.

اتفق الشاب وزوجته الشابة على تغيير النمط القديم للمنزل ، وشرعا بتقليص عدد الغرف ودمجها من خلال إزالة الجدران الداخلية.

تحولت معظم الغرف المتلاصقة في المنزل إلي مكان كبير أصبح فيما بعد صالونا فسيحا ذو سقف مرتفع ونوافذ واسعة مشرعة للشمس والهواء.

أضيفت بعد انتهاء التشطيبات لمسات جمالية داخل الصالون ، رسومات أنيقة طبعت على الجدران ، إضاءة خافتة ، مخارج صوتية لموسيقى منوعة ، ومكتبة صغيرة بجوارها باقات ورود بألوان مختلفة.

بدت الغرف الصغيرة المتبقية التي لم يشملها التغيير الجديد أمام الصالون المفتوح كأنها زنزانات ضيقة داخل سجن قديم على وشك السقوط.

غمر الزوج والزوجة شعور بالسعادة بعد انجازهما لمكان بهذا المستوى الكبير من الرحابة والجمال ، وعقدا العزم على إقامة حفلة بمناسبة "التغييرات" الجديدة التي حدثت في المنزل وقلبت نظام بنائه القديم رأسا على عقب.

حضر الضيوف في الوقت المحدد لإقامة الحفلة واستقبلهم المضيف وزوجته الجميلة في المبنى الجديد.

كان الغبار الكثيف يعصف بأرجاء المدينة ويحجب الرؤيا ، وأقفل المضيف النوافذ وأسدل الستائر وقررالضيوف الإقامة الدائمة حتى تزول العاصفة.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007