[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
خيوط العنكبوت خيوط العنكبوت....مهاراجح
التاريخ:  القراءات:(7000) قراءة  التعليقات:(17) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : مها راجح  

 

 

أخذ يحدق على الخيوط الصامتة في قيثارته...كلمات باردة يرددها بنغمة مشوهة بصيحات ألم

نزاع يجتاز طرق وعرة بداخله....تشرنق بحجاب الذكريات الجريحة ..

حين أتى الى الدنيا....تلقفته تلك المرأة التي احتضنته كما طفل من رحمها...

رائحة عرقها تشبثت خلايا جسده...

دقات قلبها تطرب مسامع أحلامه...

عبق أنسامها تدغدغ روحه حين تهيم باحتضانه..

بينما خيال أمه الحقيقية اندثر فوق سراب الثراء ومجون السهر الذي نسجته حول نفسها

فيما نسجت حياته الى ذكريات غامضة ...وقروح عميقة و ألم بشع

أمرها لم يدم طويلا ...فقد تحطم حاجز الثراء فجأة ...وبلا مقدمات

لا يدري لماذا حطت ابتسامة ساخرة في قلبه ...حين أودعت أمه متاهات قضبان السجن

نظرت اليه نظرة المجروح وجها الى وجه

رأى عيناها بعمق لأول مرة

(اماه...هذا ما جنت به يداك...)

أخذ يبحث عن دمعة ندم ترطب بها حلقه الجاف ....

وجد المرأة التي احتضنته حينما رمته أمه من رحمها في بيت مهجور بعيدا عن الأعين...

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007