[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
باقي عشرون دقيقة باقي عشرون دقيقة
التاريخ:  القراءات:(7607) قراءة  التعليقات:(3) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبد الجليل الحافظ  

 

 

 

باقي عشرون دقيقة

 

بعد جلوسه في المقعد الذي أشارت إليه مضيفة الطائرة، التفت إلى جاره في الرحلة والذي توسم في ملامحه أن يكون من أبناء الجزيرة، فقال له: هل أنت سعودي؟، انفرجت أساريره بعد سماع الإجابة التي كان يتمناها وهي نعم.

بعد طول حديث قال له: يبدو أني وإياك السعوديان الوحيدان في الطائرة والتي سوف تتوقف في مطار جدّّة ثم تنطلق إلى مقرها في دبي.

التفت صاحبه يمنة ويسرة وبعد أن تفرس ملامح النساء تحديدًا، قال: يبدو أن قولك صحيح.

أخذا في تبادل أطراف الحديث، حتى غلبهما النعاس، ولم يفتحا عيناهما إلا بعد مضي وقت طويل أعلن في نهايته قائد الطائرة أنّها ستصل إلى  مطار الملك عبد العزيز الدولي بعد عشرين دقيقة، أخذ يمدد يديه ويفتح عينيه اللتين ما إن رأتا النور حتى خرجتا من محجريهما دهشة واستغراباً، هز صاحبه وقال له: انظر هل ترى ما أرى ؟

فتح عينيه، ورأى حشدًا هائلاً من نسوة يغطيهن السواد....

 

عبد الجليل الحافظ

الأحساء - الحليلة

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007