[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
قرار قرار
التاريخ:الجمعة 26 ديسمبر 2008  القراءات:(6717) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبد الله المطمي  

                               قرار                               


 


يعبثان ببعضهما كثيرًا وهما فـي نشوة طاغية السعادة الباذخة تحكم مملكتهما الصغيرة، التي تمتد أطرافها لتحوي كل حجرات المنزل الجديد.


- اسمعي أريده ولدًا وسوف أسميه أنا وأريده يشبهك تمامًا وأريده...


- هيه هيه ماذا أبقيت لي. ردت عليه موقفةً سيل طلباته.


- لكِ اختيار الملابس. و.. و..


- وماذا يا دكتاتور؟


- وتسريح الشعر فقط..


ضحك وضحكت.


تحضن رأسه، تلعب بشعره فيرى أحلامه حقيقة بمختلف الألوان عندما تصافح عيناه سنا وجهها.. روحان محلقتان بعيدًا عن إيقاع الواقع وإزعاجه.


متنهدًا: الله يعطينا خير هذا الضحك.


- آمين.. لِمَ التشاؤم يا حبيبي؟


- لست كذلك ما دمت معك يا حياتي ولكن...، أخاف على حياتنا السعيدة من غدر الأيام فاللحظات السعيدة تظل قصيرة وإن طالت.. ولكنها معك ستدوم بمشيئة الله إلى الممات بعد عمر مديد.


- لا تنس المرور على الطبيب أثناء عودتك فـي الغد.


فـي أروقة المستشفى وبعد مغادرته العيادة كانت هالة ضبابية تغشى بصره ينتعل خطاه البطيئة لا يرى من حوله ، كيف وصل إلى سيارته ، لم يشعر بالطريق وضوضائه وصخب الشارع المزدحم فـي مثل هذا الوقت من الظهيرة. فـي غرفة مكتبه ظل مطرقًا حائرًا داسًا رأسه بين كفيه مستندًا على مرفقيه مشتت التفكير، نفرت أحلامه وجفلت سعادته، يراوح بين أمل موؤد وقرار مر، أنفاس حرى، لم تهدأ حركات ركبتيه طوال جلوسه، تنهيدة مكبوتة لو كانت هي؟ لو... نهض إلى غرفة نومه يرسف فـي همومه يجر خطاه الهزيلة... سامرية عذبة أوقفت وهن مشيته، أصغى سارق السمع دون أن يلتفت....


- (يا بو فهد مني غدا الشوق ويلاه، يا بو فهد)..


التفت نحو الصوت ويا ليته لم يلتفت، ذراعان بضّان يعرفهما تمامًا تحملان لفافة كالطفل تتحركان يمينًا وشمالاً صرف وجهه سريعًا، قائلاً:


- طالق طالق طالق ثم هوى أرضًا.


                                                                   

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007