[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
عرف لا يعترف بالحب 
التاريخ:  القراءات:(6900) قراءة  التعليقات:(1) تعليق واحد  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : تركي الرويثي  
الليل يمشي ببطء كأنه كسيح لا يدفعه سوى معسل راكان , يدخل الدخان في صدره ويخرجه عله يجتث همومه لكنه هو الآخر يخذله ويخرج أبيضا خالي من الهموم ومليء بالسموم , تدور في رأسه عشرات الأسئلة وآلاف الآهات والكثير من العبرات .
سؤال أبى إلا أن يخرج , محطما كل حواجز الصمت والخجل وكل ما تحرمه الأعراف
- لمـــاذا كل ذنبي أني أحببت , وكنت صادقا , طرقت الباب لكنكم أبيتم لمــــاذا فقط أريد أن أعرف؟
دخل سالم و راكان في أمس الحاجة للبوح , وبدأ يتكلم بصوت لم يعهده منه , كان يعرف راكان جيدا لكن هذه المرة خيل له أن هناك راكان جديد يتكلم , لا تخرج الكلمات من فمه بل هي فتات قلبه الذي تحطم وتحول من صدقه كلمات.
- سالم أريد أن أتحدث أصمت وأسمعني ولا تقاطعني مهما حدث ولا تسمعني نصائح ولا مواساة أسمعني فقط.
تنهد راكان , وكأن روحه سوف تخرج وليس كلمات.
- سالم , ذنبي أني ليست أبن عمها , أهذا ذنب؟
وغاب في صمت مرير , عيناه كغيمة وقت الهطـول وقد حــان موسم الهطول , حـاول أن يتماسك أن يخرج الزفرة من صدره ويرتاح , لكنه مع كل كلمة يخرجها يزداد ألمه ولا يقل , كيف يقول أطباء النفس تحدث لترتاح , تحدث راكان لكنه لم يرتاح , يشعر أن جرحه يزداد مع كل كلمه تخرج , حتى تحول جرح يمشي على قدمين .
الليل ما زال في أوله و الأجواء باردة , راكان يتدثر بألمه , ألمه الذي رباه ثلاث سنوات , ثلاث سنوات وهو يحبسه في صدره حتى صار صلدا لا يقبل الكسر ولا الحل.
عاد راكان من بعيد :
- سالم , أمل سوف تتزوج , رفضوا تزويجي لأني لست أبن عمها , وزوجه لأنه أبن عمها فقط.
سالم صامت لا يتكلم , فماذا يقول كل الكلام هباءا هنـا , كل الكلام مجرد عبث لا فائدة منه , العرف قال كلمته , العرف يكون أحيانا أقوى من يتحكم فينا , أقوى من الدين الذي نتبعه , نطيعه كأنه يحمل سيفا فوق أعناقنا , كأن باستطاعته أن يخرجنا من آل التعريف التي نحملها في آخر أسمائنا , اللعنة على هذا العرف قالها سالم لنفسه.
- سالم , أتصدق أمل رفضت , أمام الشيخ رفضت , سألها موافقة يا بنتي قالت مغصوبة عليه وخرج من البيت بعد ما أعطاهم محاضرة طويلة عن حقوق البنت , خرج من هنا ليبدأ الضرب من هنا , قال لها أخوها أحرجتني مع عمي , و نالها من الضرب أشده , ليس أخوها من كان يضربها حتى عمها شارك في هذا الحفل العائلي دفاعا عن كرامة الرجل الشرقي.

هنـا يموت الأمل , العرف يقودنا نحو الهاوية , ولا أحد يأبه بأحلامهم ولا بأمل ولا براكان , يقتلونهم وهم أحياء , يغرسون في أجسادهم الموت البطيء , العرف نصلهم و آل التعريف نبعهم الذي لا ينضب.
- سالم , لست غريبا عنهم نحن من نفس القبيلة لكننا نختلف في "الفخذ".
سالم يقلب ناظريه بين السماء والأرض , وفي صدره صرخة ونقمه لكنه العرف, أقوى منه ومن حب سالم و قوة أمل وذلك الشيخ الفاضل.
- سالم أتصدق أن أخوها قال لها , ليس شرطا أن تتزوجي أبن عمك لكن لن تتزوجي من ببالك, تخيـــــــــــل
صرخ سالم بصمت رسولنا الكريم قال رفقا بالقوارير .
لكن اليد الطولى للعرف , ونحن العرب يتحكم فينا الأجداد وهم أموات , ما قالوه يمشي ولو كان خاطئا فالأقدمون قالوه , وما قالوه لا يمسه الخطأ في نظرنا , هذه هي غزية وهذا نحن وهذه هي عقولنا.
- سالم , أمل رفعت راية السلام ووافقت مرغمه .
أخذ سالم جريدة مرمية عله يجد فيها الخلاص , وجد نقاشا حول الحداثة ويجب أن نكون مجتمعا حداثيا متفتحا ومتصالحا مع الآخر.
همس سالم كأنه يوجه الكلام للمتناقشين
- مجتمع حداثي.!! والبنت لأبن عمها..؟؟
خارت قوى راكان وعاد لصمته , حمل ما بقي من جسده وخرج
قال سالم محذرا
- راكان أنتبه فالجو بارد .
أبتسم راكان
- حبها وحزني يدثراني.
وعينـاه في السماء تبحث عن أمل.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007