[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
انتظار انتظار
التاريخ:  القراءات:(7501) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبد الجليل الحافظ  

انتظار

 

وجهها الصباح يبتسم لليل، عطرها الخفيف يخترق حجاب أنفاسه، ارتسمت آثار حقيبتها الخفيفة على جلدها، ضحكاتها الرقيقة كموسيقا الموجي يشدو بها عبد الحليم .

 

بدأ يرسم الخطة في كيفية التقرب إليها ومفاتحتها بالحديث ليحصل على رقم هاتفها، ثم أخذ يفكر كيف يحصل على أول قبلة من شفتيها المغرقتين في حمرة طبيعية كما بدت لعينيه، وما هي الهدية التي سيشتريها لها في موعدهما الأول، بل جنح به التفكير إلى الطريقة إعلان الحب وتقديم خاتم الخطبة لها وحجم جوهرة الخاتم والمكان الشاعري الذي سوف تدور فيه ليلة من أجمل ليالي العمر له ولها.

 

أراد أن يضع يده على كتفها لتنتبه إليه وليستمتع كذلك بملامستها...

قبل أن تصل يده إليها رن هاتفها مما أجفل يده، أخرجت الهاتف من حقيبتها، فالتقط بصره الصورة الموجودة على شاشته، فرآها تحتضن حبيبها غارقة في قبلة معه...

 

 

عبد الجليل الحافظ

كُتِبت في مدينة دبي ليلة عيد الأضحى المبارك

7/12/2008 م

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007