[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
سهر اللامرعوي سهر اللامرعوي
التاريخ:  القراءات:(7114) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ظافر الجبيري  

                              سَهَر اللامُرعوي 

    التقى الثلاثة بعد نهاية المناوبة النهارية في مطاردة اللامصلين واللامرعوين عن محارم المسلمين ، قرر الجميع أن يكسروا عاداتهم .. عليهم إثبات أن عملهم وصحوهم يمكن أن يتجاوز صلاة العشاء!

ابتدأت سهرة التحدي .. سقط الأول مغشياً عليه في الثانية عشرة ! تماسك الثاني ، وقد راح العرق يتفصد من جبينه .. كان أكثر ما آلمه أن يحرمَ أجرَ قتلَ يهوديٍّ الليلة !

الثالث  .. كان مختلفاً ، وكأنما فُصّلت السهرةُ على مقدار صبره  ومقاس احتماله ، لم ينشغل بالقنوات كما فعل الزملاء  قبل قليل ، ولم يحادث أم محمد طوال ( مناوبته )  لتسليته ، ولم يقرأ كتاب حراسة الفضيلة للمرة السابعة !

كان الليل هادئاً وأنفاس السحر توزع بهاءها عبر الشوارع والممرات ،  وفي هدأة المكيفات مع اعتدال الجو ليلا .. نظر عبر الشباك فهاله روعة الصمت الناطق بالجلال والبهاء ، الأشجار اكتست  لوناً فضياً يليق بآخر الساهرين  .. رن هاتف السحر فأصغى .. رفع السماعة بحذر ، اندغم في همس الليل .. و ... و .. سعى لإيصال أفضل الطرق للهداية .. رأى أن الطريق لذلك طويل ، كيف لا ، والصوت  الساحر لا يرعوي عن إلهاء الصالحين .قرر اختصار الطريق بـوصية تشبه الدر الثمين :" البعد عن ذئاب البشر والتعلق بالصالحين "!!

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007