[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
تفاصيل الغرفة 110 
التاريخ:  القراءات:(7330) قراءة  التعليقات:(7) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : فهد الخليوي  

 

 

 

تفاصيل الغرفة  110

 

غادر بهو الفندق إلي غرفته بالدورالأول ، ضغط على مكبس المصعد ، دخلت معه فتاة جميلة انتشرعطرها الباريسي بأرجاء المكان وأيقظ مشاعره المكبوتة بعد سبات طويل ، خرج من المصعد وخرجت معه ، تقدمها قليلا ، ساوره شك بأنها ربما تسير خلف رجل يشبهه ، لكنه أيقن أنها ستدلف إلى غرفته وسيقول لها أهلا بحوريتي ، أشرق المكان بوجودك ، وبعد أن تجلس أمامه على حافة السرير سيهمس لها بحنان: كم انت رائعة ودافئة  ، وسأل نفسه كيف سيتصرف لو أنها تحدثت معه بلغة لا يجيدها لكنه تجاوزهذه المعضلة بعد قناعته بأن اللغة ليس لها أهمية في وضع كهذا ، أدخل البطاقة "الالكترونية" بارتباك بفوهة المزلاج وفتح غرفته وترك بابها مشرعا بانتظار دخولها ، شعرأن الحظ فتح له أوسع أبوابه وأنه بعد الآن لن يكون وحيدا يقتات سراب أحلامه.

توقف عن همهماته وحدق باندهاش وهو يشاهد الفتاة تدخل للغرفة المقابلة لغرفته وتغلق الباب.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007