[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
صورة 
التاريخ:  القراءات:(4746) قراءة  التعليقات:(7) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : سمير الفيل  

صورة

 

بقلم : سمير الفيل

 

للقادة أن يضعوا النياشين على صدورهم . لهم أن يتصدروا المجالس ، ويطنطنوا بأحاديثهم عن استراتيجية الحرب الحديثة.

للزعماء أن يطلقوا التصريحات النارية ، ولهم حق رفع الأعلام على الصواري ، وأن تحتل خطبهم نشرات الأخبار.

لوجوههم لمعة ، ولإطلالاتهم وجاهة ، ولكلامهم المنضبط وقع غريب ، مثير للانتباه.

أما هو ، فوقت أن طوحت الشظية جسده ، وطاله العطب ، أحس بالرمال تتشرب دمه الساخن . اندفع بروحه يلملم روى متناثرة متضاربة.

كان النزيف مروعا ، ولم يكن باستطاعته أن يصرخ طالبا العون فقد غطى الغبار تلك الناحية من الجبهة.

لم يتمكن من إخراج صورة طفله المبتسم . كان بحاجة إلى شيء من القوة ليمد يده وينتزعها من الحافظة الجلدية.

لقد تمكن من ذلك بعد جهد . وجد الطفل يبتسم له بالذات فيما راح يخرخر حتى صار كالخرقة.

في نفس الحفرة سيدفن ، وقد فضل قائده الميداني أن يترك الصورة الورقية في يده لتؤنسه في وحدته.

 

5/7/2009.

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007