[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
نوافذ نوافذ
التاريخ:  القراءات:(7443) قراءة  التعليقات:(8) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ظافر الجبيري  

نوافذ

 

  لم تتكئ فتاةٌ بصدرها النافر على نافذة تراقب  نبض الحياة في الشارع . لم ترسل امرأة نظرها في البعيد تتملّى حليلاً أو خليلاً . لم يعط رجلٌ ظهره لصراخ البيت مرسلاً نظراتٍ نحو الحياة في الخارج. لم يراقب طفلٌ الشارعَ دون بذاءات يرسلها نحو العابرين ..  لم تُلهب نافذةٌ خيالَ عابر بقصيدة عن الحب دون اشتهاء أو أوهام لغزل مجاني!!

نوافذ جافة مما تسيل به الحياة، شرفات جفت ملابسها، ثم اختفت عن الأنظار . المَشابك لوّحتها الشمسُ وظلت شاهداً على غياب أنامل لم تعد تصل إليها.   حياة ابتلعتها جدران،  شرفات أسَرتْها المكيفاتُ بهدير لا ينتهي  !

 نوافذ  بزجاج يحمي الحديدُ خصوصيته، ألوان بالداخل من كل لون ، لكن لا تعرف الشمس طريقاً لمعانقتها .

  أشباه بشر تعبر وراء الجدران، حياة تحضر فيها مسطرة الأب وتغيب روح الإنسان! نوم ، يقظة، ضحك  غير ناجز إلا بقدر ما تسمح الوصايا ودون أن تُخدَش هدأة النوافذ . شماغ الأب وعقال الأخ معلقان بجدران الداخل ..ملابس  سوداء تخرجُ ضمن الشروط ..

 لم تتواجد شجيرة على شرفة، لا أصص تتدلى ورودُها، لا طيور اعتادت أن تأتي لتأكل الحب من يد حانية..

هذه النوافذ حياتنا .

                                                                           10/2009م

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007