[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
عالم تلميذ بالصف الخامس/قصة للأطفال مها راجح
التاريخ:الثلاثاء 2 فبراير 2010  القراءات:(6704) قراءة  التعليقات:(31) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : مها راجح  


عالم تلميذ في الصف الخامس
_________________

خرج الطبيب من غرفة (خضر) بعد أن اطمأن عليه ووصف له دواء يساعده على الشفاء بعد الله ، وطمأن والديه الذين طلبا من ابنهما أن يلزم فراشه وأفهماه أنهما سيأخذان له إذن غياب من المدرسة كما أمر الطبيب.
ولكن (خضر) ذو العشرة أعوام لم يكن كغيره من الأطفال الذين يفرحون لغيابهم بل كان متضايقاً حزيناً , فهو يحب مدرسته ومعلميه وزملاءه ، كان يعشق حصة الرسم كما يعشق رائحة الالوان ، يجيد الرسم كما يقول أستاذ الفنون عنه الذي يخبره دائما : (حاول أن تطلق العنان لخيالك يا خضر حين ترسم )، فيلجأ إلى رسم أشياء عجيبة ولكنها متقنة ،كان يرسم أشجاراً وبيوتاً أشكالها غريبة وكأنها من فضاءٍ آخر.
هناك مسابقة للرسم ستقام الأسبوع القادم في المدرسة, خاف أن تفوته الفرصة للمشاركة فيها، لم يكن يتمنى الفوز بقدر ما كان يحب المشاركة والجلوس مع أصدقائه والتنقل في عالمها وعالم خياله الواسع

راح يسأل نفسه وهو على سريره..(كم سيطول وقت الجرثومة المسببة لمرضي لتخرج من جسمي؟ هل الأدوية تقتل الجراثيم؟ماذا يحصل للجراثيم ؟هل تموت أم تهرب عندما تتذوق الدواء؟ ما شكلها؟

تخيل الجراثيم بأنها ذات رأس دائري وأسنان كبيرة وجسم صغير وعدة أرجل طويلة خضراء اللون ،هل هذا صحيح؟ كيف دخلت الجرثومة إلى جسمه ؟أين تذهب؟

تذكــّر أمه مرة تقول له :- يا خضر، اقفل فمك حين تعطس حتى لا تنتقل الجراثيم إلى أصدقائك
اذا كانت الجراثيم تعيش في أجسام البعض وعندما يعطسون تنتقل العدوى الى آخرين ، فهل هذا يعني أن الدواء لا يقتل الجراثيم !! أم أنه يخيفهم فقط فيهربون وينتقلون إلى جسم إنسان آخر ؟؟ وعندما يأخذ هذا الإنسان الدواء فإنها تهرب إلى جسم شخص ثالث ، وهكذا...!!!
أخذ يفكر,إذا ما اضطرت الجراثيم للهروب من الدواء فهذا دليل أن لها عقلا تفكر به، ولكن بعض الأحيان تموت الجراثيم لأنها لم تستطع الهروب من الدواء.
كان خضريعلم أن هناك عدة أنواع من الجراثيم المختلفة ، كلها معقدة ، طلب من والدته أن تشتري له كتابا عن الجراثيم حتى يجد حلولاً وإجابات لأسئلته التي لا تنتهي .
وجد أن تلك الحشرات تسمى جراثيم أو ميكروبات ، بعضها يعيش في المياه القذرة وبعضها في الهواء ، وتفاجأ حين قرأ أن بعضا منها مفيدة وجيدة للإنسان ،عرف أن الجراثيم صغيرة جدا بحيث لا تستطيع العين المجردة رؤيتها.
وبعد أيام تحسّن خضر وأصبح قادرا للذهاب إلى المدرسة ، كان مدرس العلوم قد طلب من تلاميذه أن يرسموا شيئا يخص العلوم في مسابقة الفنون .
راح خضر يرسم صوراً لعدة جراثيم مختلفة حسب ما جمح إليه خياله ، اختار الأفضل منها وقـدّمها للمسابقة .
أذاع المدير إسم الفائز ، كان زميلاً له من فصل آخر .
قال خضر لنفسه : لا يهم ، لم أكن متوقعاً الفوز لكنني أحب أن أشارك

لحظات أعلن المدير بأن هناك جائزة خاصة لتلميذٍ قدم عملاً فريداً من نوعه في مادة العلوم ،كان خضر من الصف الخامس يأخذ طريقه إلى حيث الجائزة .
صفق له الجميع ، ابتهج خضر وأخذ جائزته التي كانت مفاجأة سعيدة له ، فقد كانت مجهراً .
أخذ خضر المجهر وعاد إلى الصفوف وهو يهمس لنفسه  الحمدلله ،ربما سأكون يوماً ما خبيراً في علم الجراثيم , من يدري

مهداة الى الأديبة جميلة طلباوي ..تجاوبا لنصيحتها الغالية

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007