[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
مرور 
التاريخ:  القراءات:(4343) قراءة  التعليقات:(14) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : سمير الفيل  

مرور

 

جثم الهدوء على الحارة . انتهى أهل الحتة من دفن الشاب شبانة النجار الذي ابتلعه البحر ولفظه بعد ثلاثة أيام.

العجائز القوا بالملامة على الشاب المتهور الذي استغل وسامته كي يغوي الجارية فيتزوجها ثم يهجرها في خسة ودناءة . لقد ثأرت منه وأغرقته لأنه لم يحافظ على السر الذي بينهما ، فقد فضحها وكشف عن تفصيلات جسدها الفارع وشبقها المميت في العناق والمؤانسة.

النسوة الشابات ممن تزوجن حديثا رأين أن الشاب شبانة كان يغريهن بمعسول الكلام . إذ يصطنع العطش ، ويدق بأصابعه شبابيك الدور الأرضي طلبا لكوب ماء مثلج يروي ظمأه ، وحين تفتح المرأة الشيش ، وتمد يدها بالكوب يمد يده ـ التي تنقطع ـ بوردة حمراء ملفوفة في شريط ستان . يحرك السلسلة الذهبية عيار 24 في صدره ، ويجعل القلب المسكون بفص زمرد في مواجهة الشباك تماما .

مثل هذه الأفعال جعلته يغتر بوسامته ، ويعطي لنفسه ماهو فوق طاقتها . دخل في العمق ، وحين صارع الأمواج طوته بكل بساطة فشرب البحر .

أما من هم في سنه فقد وقعت الحسرة في نفوسهم لأن الدنيا غدارة حتى أنها اختارت أجمل الشباب ومدت له الحبل على الغارب ، وغمزت له أن الوسامة باقية فيما هي تدفعه بيد آثمة نحو الدوامة التي تبتلع القوارب الخشب فما بالك بالبشر الذين هم في نهاية الأمر من لحم ودم.

فتاة واحدة كانت صامتة . تبكيه بقلبها دون أن يلمح أحد من عائلتها دموعها . كانت معه في قارب واحد وراهنها أن يقفز في عمق البحر ليحضر لها اللآليء والمرجان ويظفر بقبلة على الخد . رجته أن يبقى فهي لا تعرف كيف تجذف ولا تأمن الموج بلطماته ، وستعطيه ما شاء من قبل بعد إتمام الخطوبة . رفض ، وقال : لابد من الرهان !

صمم أن يغطس ، وفعل ، ولم يطلع بعدها أبدا رغم صراخها وبكاءها وسط البحر .  مر بها مركب صيد صغيرة وانتشلتها . لم تخبر صياد ممن يركبونها بحقيقة ما حدث . دفنت في صدرها السر المؤلم .

 سارت من بعيد خلف الجنازة التي كانت تشق البلدة وتمر بشارع  " عبدالرحمن " الذي يعمل فيه زملاؤه النجارون ، وتمر بورشته المغلقة في نهاية الزقاق .

 

11/7/2009

 

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007