[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
مسألة مبدأ 
التاريخ:  القراءات:(4737) قراءة  التعليقات:(16) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : سمير الفيل  

مسألة مبدأ

 

كان عليه أن يثبّت الملصقات على حوائط المدينة دون أن يراه أحد. عبارات كتبت بخط كبير لمساندة المرشح المعارض لسياسات الحكومة . تتضمن فضحا للمرشحين المتواطئين مع النظام.

كل خمسمائة ورقة بخمسين جنيها كاملة . بدأ في اللصق على حوائط الشوارع المظلمة وأعمدة الإنارة المطفئة مصابيحها . يضع دلو " الغراء" على الرصيف ويزحزحه بساقه . ينتزع ورقة، ويلصقها بدربة . له أن يشكر السحب الرمادية التي راحت تزحف لتطوي القمر خلفها ، وشركة الكهرباء التي لا تهتم بإصلاح ما فسد من مصابيح.

إنه يعمل في ظلمة كاملة فمصابيح أعمدة الإنارة تكفل الصبية بتحطيمها في مراهناتهم الليلية . اندفع يعمل بحماس لينهي مقطوعيته.

فيما هو يعمل امتدت يد تربت على كتفه . التفت فإذا برجل من رجال المرشح المنافس . يمد يده بسيجارة ، أشعلها له: عنك أنت.

 رمى السيجارة على الأرض ، وأبعد اليد التي امتدت بمبلغ كبير من المال.

صحيح أنه لا يعرف في أمور السياسة لكن الشغل شغل. عليه أن يؤديه بأمانة وإخلاص . استمر في عمله حتى طلوع الفجر.

عندما رجع راح يحكى لزوجته ما حدث فصرخت فيه مقاطعة روايته : إياك أن تكون قد فكرت في خيانة مرشحك؟

هز دماغه نافيا التهمة : والله لو دفعوا مليون جنيه؟!

قالها وطلب منها أن ترتق جوربه حين يطلع الصباح ؛ فأصابعه كادت تتجمد من شدة البرد .

 

5/7/2009.

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007