[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
السلطعون 
التاريخ:الثلاثاء 29 يونيو 2010  القراءات:(7569) قراءة  التعليقات:(18) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : محمد بن ربيع الغامدي  

السلطعون


               


قصة من  محمد بن ربيع


 


     كان حشدهم يغلي و سحائب الاشمئزاز  كأنها الطير على رؤوسهم ! وهو - في خفة سلطعون يعبر مساحة من رمل ناعم - يتسلق سلما حديديا نصب على جدار في ساحة داخل الحي . سألت أقربهم : هل هذا عمدة الحي ؟ أجاب متبرماً دون أن يلتفت : لا ،  ثم التفت مضيفا وكأنه يتخلص من عبء أسئلة منتظرة : ليس بعمدة الحي ولا إمام المسجد ولا المؤذن !


      استقر عند الطرف الأعلى للسلم ، في يده اليمنى مطرقة بينما أطبق شفتيه على مسامير ينتزعها مسمارا مسمارا ، وعندما أحكم إغلاق النافذة شرع في الهبوط، فلما استقر على الأرض واقفا تعالت هتافات الحشد فشاركتهم الهتاف والتصفيق.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007