[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
* تسلل  
التاريخ:  القراءات:(2984) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : سمير الفيل  
* تسلل

أواخر شهر شعبان ، وقبل رمضان بيومين جاء بالياميش . عبوات في أجولة توضع في خفية تحت السرير ، وفوقها غطاء من المشمع الأحمر. تثبت الأطراف بقطع من الحديد على شكل أهرام صغيرة قممها مدببة .

في الهزيع الأخير من الليل تسللت إلى هناك . رفعت طرف الغطاء ، بحثت يدي عن حبات " عين الجمل " ، بنعومتها المخاتلة وحجمها الكبير وعدم استواء قشرتها الصلبة ، استدللت عليها. عددت خمس حبات ثم سويت الغطاء . زحفت حتى صرت خارج الغرفة التي تسبح في سكون هائل.

ضلفة الباب من عند المفصل ستقوم بمهمة الفدغ . بمنتهى الدقة وضعت الحبة الأولى وسحبت الباب للخارج . أنت المفصلات وانكسرت النواة الصلبة. شعرت بمذاق في غاية العذوبة. الحبة الثانية أفلتت قبل أن تنكسر بصوت هشم توجسي . الحبة الثالثة كأنها من حجر صوان . لم تستجب لفعل الضغط بل انزلقت ، وجرت على السجادة باتجاه الصالة المعتمة . هرولت لأحضرها . بينما هي في قبضتي رفعت وجهي فإذا به يرمقني بفضول غريب. مد يده دون كلمة فسلمته الحبة الهاربة . أخرجت الحبتين الباقيتين من جيبي وسلمتهما له.

مد يده فقرص أذني وعاد لحجرته التي لا يسكنها غيره منذ موت جدتي . في الصباح نظر نحوي معاتبا ، فهمت ما تحمله البصة من عتاب صامت. اتجهت لباب الشقة كي أخرج للورشة. مد يده بالقرش المنقرش ، وهو يدير أصابعه على التعريج الأملس الخفيف ، ويضحك ضحكة بددت ما في عقلي من مخاوف.

16/7/2011

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007