[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
* فيما يشبه النحيب .  
التاريخ:  القراءات:(3301) قراءة  التعليقات:(8) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : سمير الفيل  
* فيما يشبه النحيب .

أدرت المقبض فانفتح الباب على اتساعه . ظلام يترقرق بفضة خالصة . أبصرته راقدا على السرير النحاسي بشخاليله الصدئة القديمة. تحيط رأسه فوطة كبيرة تكاد تخفي نصف جبهته. كان يريد أن يحدثني. أشار لي بالدخول . خلعت حذائي . وضعته بجوار الحائط المقابل. قال لي بعينيه : سامحني.

كل الغل الذي اختزنته سنوات في قلبي لم يمكنني من ذلك. نطقت بصعوبة ، وأنا اخفي اضطرابي: شد حيلك.

النسوة اللائي كن على المقاعد البنية القديمة استغرقن فيما يشبه النحيب. سقط ذقنه على طرف الوسادة. عدلت بيدي رأسه فبدا كأنه يبدأ نوما سرمديا. انسحبت في هدوء وقد أغلقت الباب خلفي. تناهى إلى سمعي صوت بكاء ونهنهة. كنت قد نسيت الحذاء بالداخل. مضيت حافيا والأصوات المتلاطمة ، المختلطة بالظلمة تتبعني .

16/7/2011

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007