[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
شباك شباك
التاريخ:  القراءات:(4804) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : عبد الجليل الحافظ  
أستذكر ابتسامتك الحزينة التي تطل على استحياء هي وإحدى عينيك من خلف النقاب ، ولا زالت النافذة الصغيرة التي تطلين منها على فناء منزلنا العتيق فترين كل تحركاتي باقية في خيالي، تعرفين أني أعلم بوقوفك خلفها، لذا كنت أمارس الاستلقاء على ظهري في أول تلامس بيني وبين أحد الرفاق لكي أحصل على شهقة تخرج من قلبك.




w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007