[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
الفراشة و الوردة * للأطفال * 
التاريخ:الأحد 24 نوفمبر 2002  القراءات:(14137) قراءة  التعليقات:(17) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : جـبـير المليـحان  
في حديقة صغيرة ، كانت تعيش فراشة ملونة باللونين الأسود و الأبيض ، و كانت تصادق كل الورود ذات الألوان الزاهية الكثيرة .

و في يوم ما جاءت إلى أرض الحديقة حيوانات ضخمة : و داست على الأشجار و النباتات ..

خافت الفراشة ، و طارت ، و التصقت بأعلى بالجدار ..

غادرت الحيوانات الضخمة الحديقة إلى حديقة أخرى ، فتوجهت الفراشة إلى الوردة البيضاء الصغيرة الباقية .. و أخذت تنتحب على موت صديقاتها .. طمأنتها الوردة .... ولكنها ظلت تبكي حتى أنهكها التعب ، و أوت إلى فراشها ..

في تلك الليلة لم تنم كما يجب ، بل رأت كوابيس كثيرة ، و كائنات عملاقة تحاول قص أجنحتها بأنيابها .. خرجت في الصباح إلى صديقتها الوردة باكية .. نهرتها الوردة ، و قالت لها أن البكاء لا ينفع .

· · و لكنني دون أصدقاء !

· · الحدائق الأخرى مليئة بالآخرين !

· · لكنني لا أعرفهم !

· · تعرفي عليهم !

· · لكني أخاف !

· · مم تخافين ؟

· · أنت تعرفين أني فراشة بلونين فقط .. و الفراشات الأخرى ، في تلك الحدائق بألوان كثيرة !

· · أنت طيبة ، و سيحبك الجميع : الفراشات ، و العصافير ، و الدجاج ، و الأرانب ، و الزهور ، و الأعشاب ...

· · ما زلت خائفة !

· · جربي !

حملت الفراشة خوفها ، و طارت إلى الحديقة الأخرى الكبيرة . حطت على السور، ورأت الكثير من الفراشات الملونة تلعب مع بعضها والعصافير .. حطت على وردة براقة .. دارت .. لعـبت ، .. تحدثت مع ورود و أعشاب ، و سمعت غناء عصفور يبني عشه .. طارت إليه .. و سألته :

· · هل زرت الحديقة الأخرى ؟

· · لا .. أين هي .. أتمنى زيارتها !

حكت له قصة الحيوانات .. حزن كثيراً ، و توقف عن التغريد .. تراكض إليه أصدقاؤه متسائلين .. قالت لهم الفراشة كل شيء . اجتمعوا في حارة الورد بطرف الحديقة ، تحدثوا كثيراً ، حتى حل المساء .. عادت الفراشة إلى منزلها في الحديقة الأخرى ، و حيت صديقتها : الوردة البيضاء بابتسامة كبيرة .. قالت الوردة :

· · حسناً .. أراك سعيدة !

· · نعم .. فلدي مفاجأة لك !

· · ماهي ؟

· · سترينها في الصباح !

في الصباح ، رفرفت الفراشة بجناحيها بسعادة ، و هي تستقبل طوابير الورود ، والعصافير، و الدجاج ، و الأرانب ، و الفراشات ، و الأعشاب ..... حيث بدأ الجميع في بناء الحديقة .

الدمام 2/2/2000م

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007