[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
استعبرت و مَسَحْت عبرتها استعبرت و مَسَحْت عبرتها
التاريخ:الأربعاء 19 سبتمبر 2012  القراءات:(4504) قراءة  التعليقات:(14) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  

* * *

استعبرت..و تلكأ الدمع في محاجرها..خجلاً..أم كبراً؟ كدت لا أدري.

قرأت في عينيها عتاباً..كُتِبت حروفه بخطوط حمر..و نقَّطته قطرات من الدمع.

سمعت في نشيجها سؤالاً يتراقص بين زفرات ملتهبة..لم ذا الهجر؟

ترادفت رسل القلوب فأعلنت..ثورة..ثم تمرد..لا فراق ثانية.

التقت نظرات بنظرات..طأطأت هامتي..شَمَخت بهامتها..أحسست بالذنب.

ضعف جاء يفاجئني..استجمعت قواي..حررت اللسان من أسره..نطقت.

عذراً مليكة قلبي..مغفرة لما جنيت..وعداً بوصال لا تحده حدود.

مددت يدي مرتعدة..تباطأت يدها..ثم امتدت.

طوقت يدها..رأيت الدمع ينهال..رأيت جفونها تخفي ما لم تستطع إخفائه.

ارتفعت يدي تمسح الدمعات..فتأتي غيرها..فأمسحها.

* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007