[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
مرَّت كالهواء 
التاريخ:الجمعة 13 يوليو 2012  القراءات:(5327) قراءة  التعليقات:(8) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
* * *

دفَّ قلبي.. و علا وجيبه. تواترت دقاته.. فسمعت لها صوتاً كالهزيم.

تلاحقت أنفاسي.. تقطعت.. كدت ألفظ آخرها.

زاغت عيني.. حدَّقت في كل من غدا و راح.

دقائق تفصلني.. لا بل ثوان.. لا أدري.

ذاك المكان مألوف لدي.. فهل تهتدي إليه؟

حُمت يميناً.. ثم يساراً.. محملقاً في كل وجه.

إلهي.. ها هو ذا الوجه.. إنه هو.. لا ريب.

التفتت نحوي.. التفتت بعيداً.. ثانية نحوي.

هل تلاقت نظراتنا.. أم أن عينها تنظر من تحت نظارتها السوداء.. بعيداً؟

أأرفع يدي بإشارة؟.. أدارت وجهها بعيداً.

أأرفع صوتي بنداء؟.. المكان مزدحم ضجوج.

أين هي؟.. لقد حجبها الناس عني.

أفسح يا هذا.. معذرة يا ذاك. اسمح لي ب.. بماذا؟

ها هي ثانية.. إلى أين تتجه؟.. لا بالله عليكِ.. لا تنصرفي.

عفواً يا أخي.. أريد المرور.. أعطني طريقا من فضلك.. أشكرك.

أغلقت باب السيارة..مرت كالهواء.

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
*

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007