[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
ثلاث خطوات 
التاريخ:السبت 30 يونيو 2012  القراءات:(5413) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  

خطا خطوة..

توقف.. استدار و نظر. طريق طويل قطعه.. وحيداً.. غريباً.

متى بدأ المسير؟ من أين بدأه؟ حاول أن يتذكر.

خيمت على ذاكرته الواهنة سحابة.. من أسى.. من حسرة.. من ندم.

كم مضى من عمره البائس؟ عَصَر محصلة ذكرياته..علَّه يجد إجابة.

فتح السؤال هويساً ظل موصداً.. لسنوات و سنوات.

تسربت أفكار كانت حبيسة.. تصارعت.. تنافست.. فاز منها من سبق.

قطب جبينه ممتعضاً.. حدَّق في الأفق.. حملق في لا شيء.

تكأكأت عليه الذكريات.. واحدة ردف أختها.

تشابهت الذكريات.. غابت الفروق.. الكل سواء.

تراصت..تشابكت..تراقصت..استأنست..قهقهت.. و العقل المنهك يرقبها.

أشجان..آلام..أحلام جريحة..آمال مجهضة..هموم كامنة وجدت من يحركها..أحزان نائمة آن لها أن تستيقظ.

لله درك يا مسكين.. من أين لك كل هذا؟

أقدر مبرم هو..أحظ عاثر ذاك..أم أنها نقمة من إثم اقترفته يداك؟

عاد ينظر أمامه..طريق طويل..ما زال وحيداً..ما زالت الغربة رفيق دربه.

خطا خطوة..

تجهم وجهه..ضيَّق عينيه محدقاً.

من هذا القادم؟ هل لاحت نهاية الطريق؟ هل أتى إليه من يؤنسه..من ينقذه من براثن الوحدة؟

هلم إليَّ أيها القادم..أسرع فقد براني الزمن..و امتطني همومه و شجونه.

أقدِم..اكشح عني تلك الأشباح المتآمرة عليَّ.. أرى فيك مفتاح الأمل.أشعر بالفرج يأتي بصحبتك.

تعالى ليهدأ الروع..لتنزاح الغمة..لتغلق الباب الذي فُتح على مصراعيه..و قد كنت أوصدته منذ سنين.

سأقَّصر عليك الطريق..أعفيك من بعض ما قد تخطو..سأخطو خطوات لأقابلك.

خطا خطوة..

إلهي..ماذا حدث..أين ذهب..لماذا اختفى عن ناظري؟

أجابه العقل المتداعي من ثقل ما قد حمل.. إنه سراب.

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007