[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
الرحلة الثانية...  
التاريخ:  القراءات:(907) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : السعيد موفقي  
كانت عيناه تجوبان صفحات الجدار الوهمي...تترددان عليه كل صباح ومساء، تفتّشان في كلّ الحروف بكلّ الأقنعة و ما يقوله الآخرون عن سرٍّ قديم ...!!! لعلها رغبة الفضول في معرفة أخبار اليوم وطرح أسئلة القلق و هاجس المعاني الذي يطوح ذهنه الشارد و نفسه المتألمة جرّاء تحسّسه لأفكاره الصغيرة التي تريد أن تطفو على سطح ذاته خوفا من القيامة و أربعة يشدّون قوائم سريره المتنقل وصوت المكبّرين لا يتوقف عن التهليل، يواسي روحه المودّعة و جثمانه الغائر في اللّحود...انبثق من شاهديه وجه حزين يشكو للفضاء احتراق عظامه، التبس عليه الأمر بين القيام و القيامة، فكانت رحلته الأولى، وهاهنا شبح يحمل عصا، يلوّح بها في كهفه الغامق يشق أرضه يؤسس مسكنه المؤقت ، تتطاير الأتربة من كلّ جهة، تذكّر حينها ساعات المرح فظنّها لعبة للتجريب، تركوه في مسكنه المجاني يقاوم شبرا و مترين ...رنّ المنبّه في الموعد، فلما صحا تنفّس الصعداء، و كتب في جدار الفيسبوك بسعادة :إنّه حلم ...، لكنّه نسي الرحلة الثانية...


قصة قصيرة

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007