[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
التقدم للوراء 
التاريخ:  القراءات:(4458) قراءة  التعليقات:(6) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
أصر أن يتخذ الخطوة الحاسمة ذاك اليوم.. لا تردد.. لا تراجع.. لا صمت.

ترقب الموعد.. حاصرته الهواجس.. طردها.

تهيأ.. ردد في خلوته كلماته.. هاجمته رعدة.. سخر منها.. تغلب عليها.

لقيها مزدانة مختالة غنجة.. ذاك ديدنها.

بدأ بكلام مزوق لم يعتده.. أرخت سدول عينيها.

زاد في معسول حديثه.. شرد ذهنها.. لا يدري إذا ما كان كلامه السبب.

حمرة بدأت تعلو وجنتيه.. حبات عرق جرت على جبهته.. وهامتها شامخة كما الهرم الأكبر.

أحس بمخزون الكلام ينفذ.. بدأ اللسان يتلجلج.. أُلجم لسانه.. سكت.

رفعت عينيها وفيهما شيء لم يفهمه.

سخرية تلك أم شفقة أم أمر جد ولم يفقهه؟

قرأ في وجهها علامات.. سمع أنفاسها تعلو.. ساد الصمت.

حاول استجماع قواه.. استرجع ما كان قد أعده.. حدَّق في وجهها.. تفادت نظرته.

حرر لسانه.. تمتم.. همهم.. بدا عليها القلق.. نظرت إلى ساعتها.

تمكن من كسر الطوق من لسانه.. عاد يغرد.. لملمت أشياءها.

أنهى جملة.. ثم أخرى.. أبدت رغبتها في الذهاب.

جاءت لحظة المواجهة.. هذا دور الجملة الفاصلة.. صارت على طرف لسانه.

وقفت.. نظرت إليه من علياءها.. أدارت ظهرها.

خطت خطوة.. وخطوة.. ثم خطوات.

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007