[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
قصص قصيرة جدا(1) قصص قصيرة
التاريخ:  القراءات:(1240) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : السيد الهبيان  
قصص قصيرة جدا
- 1 -

السيد الهبيان

================

زمن الصبار

شجرة الصبار استحالت الى غابة تزداد كثافة بمرور الأيام.. هكذا الحال فى زمن لم نعد نعرف فيه شيئا عن أحداث آنية تتالى دونما توقف.. ويغيب آتيها فى كنف المجهول. . لكننا نتمسك بأمل هارب نتمنى أن يتحقق فى يوم من الأيام.

=============

أمــــــــــــل

عبر الخط الفاصل بين العتمة والنور يختفى الآتى المدفون فى رحم الزمن ..سقطنا فى جوف النفق المظلم ..تجمدنا على الحال الذى صار كواقع محتوم لاخلاص منه.. حاولنا أن نتمسك باحتمالات الأشياء التى قد تأتى ..املين أن يتوقف العبث بذاكرة التاريخ ... وتصدق يوما عناوين الصحف اليومية.

==========

حـــــــــــــــــــــــــــــــوار

ــــ تتأمل وجهى وكأنك لم تره قبل الآن ؟

ـــ أرانى أتأمله كثيرا رغم أنه ليس غريبا عنى.

ـــ لكنى أريد أن أعرف لماذا هذا التأمل .

ـــ أيضايقك هذا ؟

ـــ ابدا لكنك تبدو وكانك تحاول أن تعرف أشياء تبحث عنها .

ــــ هذه حقيقة لا أنكرها .

ـــ وماذا تريد أن تعرف ؟

ـــ أسرار مايحدث حولنا .

ــ لكنك سوف تتعب كثيرا ..

ـــ بالتأكيد.. لكننى قد أستريح فى النهاية.

=========

تحــــــــــــــــــــد

تفاقمت الأحداث حوله ..حاول الاهتداء الى إجابة مقنعة ليس فيها لبس أو التواء وتبرر تكراراها.. وازدياد خسائرها .. لكن محاولاته باءت بالفشل .. وبرزت أمامه علامات الاستفهام.. قرر فك شفراتها .. لكنها وقفت صلبة أمامه..وظلت منتصبة تواجهه فى تحد .

================

رؤيــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

حال العودة بعد سنوات من الغياب..بدا الحى القديم مثل لوحة مهترئة ومهملة منذ زمن.. فلم يعد من السهل تحديد معالمها بعد أن تلاشت وصارت لاتشير الى حقيقة ما كان

===============


قصص قصيرة جدا(1)
السيد الهبيان
================

زمن الصبار

شجرة الصبار استحالت الى غابة تزداد كثافة بمرور الأيام.. هكذا الحال فى زمن لم نعد نعرف فيه شيئا عن أحداث آنية تتالى دونما توقف.. ويغيب آتيها فى كنف المجهول. . لكننا نتمسك بأمل هارب نتمنى أن يتحقق فى يوم من الأيام.

=============


أمــــــــــــل

عبر الخط الفاصل بين العتمة والنور يختفى الآتى المدفون فى رحم الزمن ..سقطنا فى جوف النفق المظلم ..تجمدنا على الحال الذى صار كواقع محتوم لاخلاص منه.. حاولنا أن نتمسك باحتمالات الأشياء التى قد تأتى ..املين أن يتوقف العبث بذاكرة التاريخ ... وتصدق يوما عناوين الصحف اليومية.
==========

حـــــــــــــــــــــــــــــــوار


ــــ تتأمل وجهى وكأنك لم تره قبل الآن ؟
ـــ أرانى أتأمله كثيرا رغم أنه ليس غريبا عنى.
ـــ لكنى أريد أن أعرف لماذا هذا التأمل .
ـــ أيضايقك هذا ؟
ـــ ابدا لكنك تبدو وكانك تحاول أن تعرف أشياء تبحث عنها .
ــــ هذه حقيقة لا أنكرها .
ـــ وماذا تريد أن تعرف ؟
ـــ أسرار مايحدث حولنا .
ــ لكنك سوف تتعب كثيرا ..
ـــ بالتأكيد.. لكننى قد أستريح فى النهاية.
=========
تحــــــــــــــــــــد

تفاقمت الأحداث حوله ..حاول الاهتداء الى إجابة مقنعة ليس فيها لبس أو التواء وتبرر تكراراها.. وازدياد خسائرها .. لكن محاولاته باءت بالفشل .. وبرزت أمامه علامات الاستفهام.. قرر فك شفراتها .. لكنها وقفت صلبة أمامه..وظلت منتصبة تواجهه فى تحد .
================


رؤيــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

حال العودة بعد سنوات من الغياب..بدا الحى القديم مثل لوحة مهترئة ومهملة منذ زمن.. فلم يعد من السهل تحديد معالمها بعد أن تلاشت وصارت لاتشير الى حقيقة ما كان

===============

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007