[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
لغة الصمت 
التاريخ:  القراءات:(4222) قراءة  التعليقات:(14) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
همهمات.. تمتمات.. نظرات.. ثم صمت.

نظرة تنطلق.. أريد أسرها.. ترخي سدول عينيها.. تطأطئ الرأس؟

أسمع لصدرها نشيجاً.. أقول علَّني لست السبب.

أمد يدي.. أقول خيرنا من يبدأ.. ترتعد يدي.. تنمل أناملي.. ترتد على أعقابها.

يكاد ذاك الصمت يقتلني.. أحاول كسره.. أتلعثم.. لا أكاد أفصح.

تدير عينيها في محيطها الضيق.. أحاول التقاط نظرة.. أفشل.

ترفع يديها.. يتهاوى رأسها.. تسند رأسها على كفيها.. أشهد مولد دمعة في عينها.

دمعة حزن تلك.. أم ألم.. أم ندم.. أم عفو عما قد سلف؟

أستجمع قواي.. أحاول كسر لجام لساني.. أعيد الكلمات في ذهني.

أتحين ثانية لأنطق.. يبدو أنها قد تأتت.. أحاول الحديث.. يعود اللجام.

أكاد أسمع خفقات قلب.. قلبي أم قلبها؟ لا أكاد أميز.

أحسست بضعف يعتريني.. تتابعت أنفاسي.. أفلتت من صدري شهقة.

ارتفع جفنها فجأة.. التقت عيني بعينها.. أحسست بسخونة الدمع في مقلتي.

رأيت دمعة.. دمعتين.. ثلاث دمعات.. دمع غزير يتقاطر على خديها.

ارتفعت يدها تكفكف دمعها.

ارتفعت يدي تكفكف دمعي.

و العين إلى العين شاخصة.

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
**

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007