[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
النافذة 
التاريخ:  القراءات:(1448) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : محمد محضار  
ذات صباح فتحت زينب نافذتها ..شاهدت طفلا صغيرا يجر قطة من ذيلها وهي تموء ..اصدقائه كانوا يصرخون مشجعين..وغير بعيد منه كانت امرأة تجلس وامامها قمح مشتت على حصير تشمسه, وامامها ابنتها تلعب بدمية قديمة.

جاءت امها فسألتها:ماذا هناك يا صغيرتي

ردت :زينب :

-المشاهد التي يحبل بها الشارع مقززة..

قاطعتها قائلة الام:

-نحن في حي شعبي ..والحياة هنا لها خصوصيتها

ابتسمت الطفلة وردت:

-ستكبر معنا هذه المشاهد ..وسيرثها من سيأتي بعدنا ..

قالت الام :

-الناس يا بنيتي طبقات ..والفقراء دائما يصنعون مظاهر التقزز لا نفسهم ..وللطبقات المستعلية..

اقفلت الطفلة النافذة وقالت لامها:

-سانزل لاشارك في الانشطة المقززة بالشارع..

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007