[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
صلاة في آخر الصف 
التاريخ:  القراءات:(594) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ناصر الحسن  
بعد أن أنهى غسل نعليه، أعاد فركهما جيدا تحت الماء. ثم بدأ وضوءه بغسل وجهه. أخذ يهيل ويهيل عليه الماء حتى أغرق تلابيب ثوبه.

ينقض وضوءه متعمدا كي يغسل يديه بالصابون. يدعك يديه طويلا حتى يرغي الصابون ويبلل أكمامه. يصب كفا على كف، ثم يبدأ الوضوء. يدلق الماء على وجهه، يتعمد دخول الماء في عينيه حد الاحمرار. المصلون يمرون من خلفه ويهزون رؤوسهم. يتقدم في وضوءه ولايبالي. ينزلق الماء على يده اليمنى حتى يدخل في إبطه. يعيد إنزال يده ويجري الماء من أعلى نقطة في عضده. يتأمل مرور الماء على مسيل الزند، يستمتع بتراقص شعيراته في الماء ثم يبدأ المسح.

حين أعاد الكرة مع يده اليسرى وكاد أن ينتهي، خشي أن تكون الحنفية نجسة فأطفأ الماء وذهب إلى حنفية أخرى . بدأ بغسلها بالصابون ثم استأنف الوضوء، وحين انتهى من وضوئه، ترك الماء يهدر حد الغرق وتوجه إلى المسجد.

ركل باب المسجد ودخل ويداه وثوبه يقطران من الماء. وصل إلى الصف الأخير، كبر تكبيرة الاحرام والامام جالس للتشهد الأخير. جلس معه، سلم الإمام فسلم خلفه ثم انتصب واقفا. سحب وريقات من المناديل كانت في طريقه للخروج، جفف بها وجهه ويداه، وخرج أول المصلين.

7/2013

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007