[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
هلَّا سألتِ النجم؟ 
التاريخ:  القراءات:(4104) قراءة  التعليقات:(11) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
هلا سألت النجم يا من قلبها كعبتي؟

عرفت الحب يوم عرفتكِ.. سمعت نداء القلب حين سمعتكِ.. رأيت جمال الكون يوم رأيتكِ.

قضيت الليل أنشد تينك العينين.. يداعبني ذياك الحلم الوردي.. أتجرع علقم الهجر.. ولا ينبئك مثل خبير.

جعلت النجم مؤنسي.. أرقب بزوغه.. يهزني أفوله.. أقول صبراً.. إن غداً لناظره قريب.

أدب في الأصقاع كيف تشاء أقداري.. أيمم وجهي صوب قبلتي.. وقبلتي أنتِ.

ركع القلب في محرابك ثم سجد.. قلب معشوق عاشق.. قلب موموق وامق.

أجوب الفيافي.. أجوس خلال الديار.. يدب الرعب في قلبي.. بذكرك يطمئن القلب.

يشتد الشوق بين جوانحي.. يذوب الجسد العاني.. يصطرخ القلب في قفصه.

لياليكِ يهواها.. يحيا بذكراها.. يهفو للقياها.. ولا يخاف عقباها.

يطرق خاطري هاجس.. ويل لي مما كسب قلبي.. "فنار الهوى للعاشقين أعدت".

يمر الوقت يبريني.. أقول ما أحلى اللقاء في الغد.. أتاك اليوم يا قلبي.. هاك يومك فلتعشه.

قالت بلا.. قد سألته فنكأ مني الجراح.

هلا سألتِ الليل يا من حبها قدري؟

ساعات الليل أطويها.. أعد دقائقها وثوانيها.. أطارد طيفكِ.. وهو مني شارد.

أراوده.. أغازله.. أتوسل إليه طوال الوقت.

يوم لي.. ويوم لا أدري لمن.. والحب يَرْفعُ من يشاء ويخفض.

أحببت لأجلكِ من الليل سكونه.. أسمع همسكِ.. يسليني.

عشقت من الليل سواده.. أرى فيه سواد شعرك.. يقشع نور عينيك ظلامه.. أحتمي به.

دأبت أشكو بثي وحزني لسامري.. ليل أليل.. واحتملت الذاريات فِكَري.. شكايتي.. وأوجاعي.

صار سهاد الليل ديدني مذ عرفتك.. كان الليل سربالنا.. كان نسيمه يهدهد منا القلب كما الروح.

وما زلت بسويعاته أهيم.. أسائل القلب كما يسألني.. أما من لقاء؟

تطهر القلب من أوشابه.. صار شفافاً.. وشواشاً.. وبت أبث الدمع مدراراً.

أدغدغ القلب.. يدغدغني.. ما أحلى الغد إذا كان لقاء من أهوى في الغد.

قالت بلا.. سألته فأشجاني.

هلا سألت الدمع يا من لفراقها انسكب؟

حنانيكِ بهاتيك المقل.. احمرت الأشفار.. سال الدمع هطالاً كسيل أترع.

عهدته منذ كان اللقاء.. آخر لقاء.. عهدته وفياً.. لا يكل ولا يمل.

حفر في الخد أخدوداً.. يروي صحاري شفاه عطشى.. أجدبت.. كعشبة آلمها انقطاع قطر الندى عنها.

تتمتم الشفاه في ضراعة.. حين تحس بدبيب حياة يجري فيها.

أصيخ السمع وأنا أعلم ما ستقول.. أما من لقاء؟

تهب ذكرى من حيث لا أدري.. تداعب الشفاه المتداعية.. يولد بصيص الأمل فيها.

يتصعد الدم إليها.. تنتشي لبرهة.. تتراقص البسمة عليها.. تتغنى بحروف.

وبين تلكؤ حرف.. وارفضاض دمع أسمع أهازيج فرح.. فأطرب لها.

ما أجمل الغد إذا كان اللقاء غداً.

قالت بلا.. سألته فاستهل دمعي.

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007