[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
ذكرى ساهدة 
التاريخ:السبت 7 ديسمبر 2013  القراءات:(4318) قراءة  التعليقات:(5) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
-1- وانبثقت دمعة

دغدغت ذكرى قلبها.. زقزقت نوارس شوقها.. شرد العقل.. أُسلب الجسد إرادته.

رنت بعين لا ترى سوى ثوب ليل أليل.

سبحت فِكَر متمردة في أرخبيل أحلام موءودة.. أحلام مبقعة بالضوء والغبش.

يرافقها كما صار ديدنها نجم ساهد كحالها.. تراودها هبات ريح هجر صرصر عاتية.

تؤنسها أنفاسها.. همساتها.. تهرول في دهاليز ماض يأبى أن ينصرف.. وركام ذكرى مخضلة بالندى تأبى أن تريح أو تستريح.

"أحبكِ".. دوت في أصقاع مسامعها.. هتكت أقبية صمت تمطى بصلبه.. صمت نسيجه أسرار كما صمت أبي الهول.

لطالما أثار ذاك الصوت مكامن الشجن.. ترتق الجرح فينكأه.. تدس سرها.. فيأبى إلا أن يفتش في مغاورها.

لطالما أنصتت إليه يشدو بحبها.. يسلب منها القلب كما الجسد.

انتبهت بكل جوارحها.. حدَّقت بمقلتيها.. غُيب العقل في واد.

سواد الليل كثيف.. نسمة خجلى تهب في موعدها.. تداعب وجهها وقد تورد الخدان.

تتناثر شعرات على جبينها.. زاد سواد الليل من رواء لهن.

دق القلب دقات كما الطبل.. دقات أشد من قرع الخيول.. "لولا الضلوع التي تثنيه أن يثب".

همهمت .. انسربت حروف.. انسلت كلمات من بين شفتيها.

"آه يا قلب.. لقد عاد ما يملأ خواءك وقد امتد واتسع".

" تَيْدَك يا قلب.. شربت من ذات كأسك وارتويت.. يحسبونه هيناً وهو عند القلب العاشق عظيم".

ارتعدت أناملها.. خيمت سحائب دمع.. انبثقت دمعة.. ودمعة.. والشجن ملء مواجدها.

-2- قالت هيت لك.

عاد الوجه الباسم يغازل عينيها.. وقد استوقد الجمال فيهما شعلته.

نظرته أفعمها الشوق.. سهم يمرق بين الضلوع.. بها لهيب.. تحاول تفاديه.. تنجذب إليه.. تستدفئ به.

يشتد حر قلبها.. تستعر نار بين الجوانح.. تحاول الهرب.. قوة خفية تجذبها.

ترخي سدول عينيها.. أينما تيمم وجهها ذات النظرات تتابعها.

"أفسحر هذا أم أنتم لا تبصرون؟" خاطب قلبها عقلها.. عينيها.. وأشياء أخر.

استجابت للنداء.

-3- قاب قوسين

أُسلب العقل إرادته.. نُزعت القوة من جسد تداعى.

ترنح القلب صريع لحظة.. ظلت محفوظة في سويداءه.

رنت العين طوعاً أو كرهاً.. لا كبير فارق.. والعين تظهر ما في القلب أو تصف.

ارتسمت على مبسمه بسمة وسنانة.. تراقصت شفتاه.. تمتم بكلمات.. ترامت إلى مسمعها بعض أبعاضها.

"انتظرتكِ طويلاً جميلتي".. يا إلهي! أيعد هاتيك اللحظات عمراً؟ أم أنه توان مني.. تخاذل.. وخوف؟"

"هلم إليَّ حبي".. انسالت حروفه والبسمة تحتضن شفتيه.. سرت كما الأنشودة وقد صدحت بحسنها فيروز.

"آه من كلماتك المسحورة.. تجردني من كل ما امتلكت حتى إرادتي.. ذاك قلبي وقد أصابه سهم القدر.. واسأل به خبيرًا".

سارت قدماها.. والعقل مغيب.

اقتربت.. قصرت المسافة.. وقصرت.

-4- وطال اللقاء

وبين ذراعيه غاب الزمن.. ثوان خرساء تجري لمستقر لها.. توارى المكان.

وبقي القلب يدق.. دقات تتسارع.. تصطرع.. تكاد تمزق القفص وقد احتواها.

اختلطت النبضات.. فالقلب لامس القلب.. اتحدا.. وسيعلم العاشقون أي منقلب ينقلبون.

-5- بين ليت ولعل

" ليتك يا زمان تتوقف.. ليتكِ أيتها اللحظة تدومين سرمداً."

"ليت دفء صدره يشتد ويحتد.. لَعَلِّي أذوب بين ذراعيه.. فالشوق إليه أضناني." "صيرني كأرض عطشى تهفو إلى طل.. والقلب يتلظى على جمر الغضا."

"لعل العين تفرغ جعبتها.. فدمعها لطالما كواني."

-6-وترقرق الدمع

تراقصت دمعة بين الجفون هاربة.. تدحرجت.. أسخنت خدها.

علت يدها تنحي دمعة.. فتأتي أختها.. وأخواتها.. تقاطرت دموع ثقال.. أطلقت لدمعها العنان.. فانهمر.

والعين ترنو إلى سواد الليل.. والنجم شاهد.. والذكرى ساهدة.

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007