[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
تل من لبان إلى خالد حسن عسيري كم تؤنسني في
التاريخ:  القراءات:(2022) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : محمد بن مانع الشهري  
"تل من لُبان"

1-واسطة

إنتخب مُرشحاً دون أن يرى له صورة .. شفع له إسم القبيلة ،،،

2-وعد

وعد بأن يجري في الصحراء نهراً .. أوعز لبلاغة الخطاب "قص الشريط" ،،،

3-حرية

حانق على الظلم والجائرين .. يريد أن يرسي قواعد الحرية في الدولة .. ومنزله مزدحم بصور"الرفيق الملهم"،،،

4-خطاب

في إجتماع لمجلس الأمن الدولي .. أصر على أن يخاطب الحضور باللغة العالمية .. إستفتح :

"من أنتم ؟؟"

5-ممثل

في كل موعد للإنتخابات يصرح بإعتزاله للسياسة .. يحبك الدور"التراجيدي" عندما يوزع الخبز ،،،

6-داسوس

تعود الراعي كل صباح أن يدعو للزعيم .. لأنه ذات صباح رأى آذاناً متدليةً من الشروق ،،،

7-أكزخانة

سقط الزعيم .. تنادت الصحف ..

من أين لنا بالأرزاق من بعده ؟؟؟

ردت المطابع: لكل "زعيم" بدائل من نفس التركيب وبأقنعة مناسبة ،،،

8-زيارة

تفقد جلالته حياً في مدينة قصره .. "وصمه"الإعلام حينها بالمتواضع ،،،

9-قانون

مسح عظمته على رأس أحد الأطفال عندما زار داراً للأيتام .. في اليوم التالي .. جرّم البرلمان أي مسحة لا تنطبق عليها شروط مسحته ،،،

10-نداء

رميت نداء في ربيع مزهر .. تلاقينا عندما مررت به جالساً يقرأ التجاعيد ،،،

11-سر

سرها الذي أسكنته غصص اللقاء ... أزهر من فوق قبرها شاهداً منحوتاً من دموع ،،،

12-حياة

تلك الإجابة التي خرجت من جذعٍ ذابل .. أخرجت معها نطف الحياة ،،،

13-وسيلة

سافر موجهاً وجهه ناحية عينيها .. إستقل الحروف .. وراح يغني

14-لقطة

شدت نظره تحفة قديمة .. تجاوزها .. فجرّها خلفه بذات النظرات ،،،

15-محاكاة

حزم قلبه راحلا إلى المحبرة .. تعايش مع برزخ يؤمن بالمنابر .. ونحت على المسرح بلغة قديمة .. "أنا الملك كورش"

16-مايسترو

تسولت أغنيةً .. جعلت من خيوط الشمس أوتاراً .. وكان صوتها الريشة ...

ثم

توقف كل شئ ...

قد فُقدت النوته ،،،

17- بارانويا

جمع القصائد في قارورة قديمة .. ختم على فوهتها .. هنا ترقد عطور حارقة .. وضعها على رف غير ثابت ،،،

18- إرتباط

لما تكللت الشفاة بالرعشة .. تصببت العيون عرقاً ،،،

19- محاولة

تحت ظل شجرة .. أقام للشمس خندقا ..لتتجاور مع العتمة .. كان المغناطيس منعدماً ،،،

20- طبيب

حاول الكتابة على لوحة المفاتيح .. تحسس الأزرار كطبيب يجس بطن مريض .. وفي طرف اللوحة وجد القريحة .. ترك لها مابقي

21- آثار

أزاح عن وجه الرمل قسمات قصة .. لم يعلم أنه فتح أول صفحة في روايتها ،،،

22-الفراغ

لأنها دائما تجلس على الحواف .. فقد اتخذت من الفراغ مصداً .. خشيت "الطوفان" ،،،

كتبت هذه القصص في أوقات كانت الحروف هاربة مني

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007