[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
أغرودة المطر أغرودة المطر
التاريخ:  القراءات:(2535) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ظافر الجبيري  

              أغرودة المطر

  اعتدنا التجوّل مع أواخر المطر.. نشرب القطرات النقيّة في كأس الأفق الصافي ، وتختلطُ وشوشاتنا  مع الإبر المتقاطرة هبوطاً وهي ترسم تويجاتٍ صغيرة آن تقبيلها الأرض .. نسير مع انسرابات السيل بين الصخور..لن يُنسينا صفاء الأفق تكملة ما تبقّى من أغاريد :

  أسمّيها السماء واهبةَ القُبل ، تسمّيني البرقَ اللامع مرسلَ الدفء في الأعطاف ..

نـتّحد في لحظات  اللقاء الأسطوري للسماء بالأرض..

- أنتَ روحي

- أنتِ عيوني

   في عام القطيعة ، لوحدي أتلقى المطر دموعا تفيض عن الاحتمال.  أتجوّل ،بلا قدرة على استيعاب خطواتي على الأرصفة .                              

     ذات  يوم ماطر وبلا  نظّارة ، فقط عينان تحملان ما يكفيهما، فرحُ المطر ينسي ما اُختزن من سحائب الوهم .دعاني توقّفُ المطر للخروج .. أودّع  القادمَ أم ألتقي المغادر من أحلامي!

   إلى الأفق مسيري،  باحثا عن قطرة أمل ،ظللتُ أنظر للمطر، للأرض ممهورة بتوقيع لا أعرفه، ممطورة بدموع تشبه مخزن ألَمٍ خانق .

 وفي صفاء الأفق مغسولاً بما لا يصل إلى الروح..كنت بلا عيون أنظر.

 ولم  أعدْ أُبصر شيئاً.

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007