[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
حبك يبقى 
التاريخ:  القراءات:(4082) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
تدحرجت دمعة.. أسخنتها مقلة حمراء.. ألهبها السهر.

داعبت جفناً محرقاً.. سالت على خد كان ذات يوم أسيلاً.

برقت العين لبرهة.. حدَّقت.. شرد الذهن.

خفقات تصارعت بين ضلوعها.. تتابعت أنفاسها.. شهقت.

سرت رعدة في الأوصال.. تلجلج اللسان.. تمتمت شفتاها.

قلبي لك لم يزل متسعاً.. فراديسه تزدان لذكر اسمك.

عقلي لأمرك ما زال ينصاع.. يأبى أن يأتمر بأمر غيرك.

لساني ما زال بحبك يصدح.. في غير شأنك أخرس ملجم.

أويقات أسترقها في خلوتي.. أراك.. أهامسك.. أحادثك.. أحس بقربك.

تراك عيني.. تسمع نداك أذني.. تداعب أناملك أصابعي.. أشتم عطراً دائماً يتبعك.

تستأسد الدنيا عليَّ.. فأبكي.. أشعر بيدك تكفكف الدمع.

يهجرني القريب والبعيد.. أجدني بين يديك.. تؤنسني.. فتذهب وحشتي.

أخاف من غد قادم.. أرى البسمة على شفتيك.. أقول على رسلك.

تزمجر الذكريات بين جوانحي.. أسمع صوتك بالنداء.. أقول لا حرج.

يطول الليل عليَّ في وحدتي.. أقول صبراً.. ولكن إلى متى؟

شعرت بسخونة الدمع وقد تكاثر على خديها.. تجفف واحداً.. فيبتل الآخر.

رفعت بيدها المرتعدة صورته.. تقبلها.. تضمها لصدرها.. وقد علا الصورة شريط أسود.

* * *
* * *
* * *
* * *
**

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007