[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
تمارين على دقة التصويب ألف قصة قصيرة حول فلسطين
التاريخ:  القراءات:(894) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : أحمد خضرى عرابى  
تمارين على دقة التصويب  

1ـ اجتمع القائد الإسرائيلى بجنود تأمين التمركزات العسكرية ونقاط التفتيش المنتشرة بأنحاء فلسطين مخاطباً إياهم عن الدور المحورى لهم فى حماية دولة إسرائيل الكبرى وتنفيذ الخطط الإستراتيجية والتأمين موضحاً تغير الدور المحورى لهم مع عدم تخلى الفلسطينيين عن فكرة المقاومة وتزايد إصرار الأطفال والشباب على التمسك برشقهم بالحجارة وأنه قد تقرر من اليوم التعامل المباشر معهم بالرصاص الحى معقباً بضحكة طويلة مصحوبة بالتعليق

( أنها ستكون فرصة عظيمة للجنود لكى يتدربوا جيداً على دقة التصويب على الأهداف المتحركة )  

2ـ تجمع محمد الذى لم يتجاوز عمره العشر سنوات مع أطفال الشارع الذى يقطن فيه وأطفال الشوارع المجاورة فى شارعه ذى المدخل الواحد والذى ينتهى بحائط كبير يسد مخرجه واضعين فلقاً من الخشب على هيئة وتد فى الأرض كدمية تدريب وبجوارهم أجولة ممتلئة بالحجارة يستخدمونها فى التصويب عن بعد على الفلق الخشبى وبحماسة طفولية جمعهم محمد حوله قائلاً بثقة :

( يجب أن نتدرب اليوم جيداً لابد أن نسحقهم فى الصباح .. غداً ستكون المعركة الفاصلة يا رجال )  

3ـ فى الصباح كان الجنود الإسرائيليين متمركزين فى مدخل الساحة خلف الدبابات والمجنزرات متخذين وضعية الإستعداد وأيديهم وأصابعهم على الأسلحة وفى الجهة الأخرى فى أحد الشوارع الجانبية المطلة على مدخل نفس الساحة كان محمد وأصحابه متخذين وضع الإ ستعداد واضعين الأجولة الممتلئة بالحجارة على الأرض وفى أيديهم وجيوبهم ما تيسر من الحجارة حين هتف فيهم محمد وهو يدخل إلى الساحة بسرعة رافعاً يده بالحجارة :

ــ هجووووووووووووم

( وبدأت المعركة )

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007